هالة الثدي 7 أسئلة شائعة عنها

هالة الثدي تختلف شكل حلمة الثدي من شخص لأخر. ويمكن تشبيهها كبصمة الأصبع أي لا يوجد اثنين تتشابهان فيما بينهما وكما تختلف بالألوان والأحجام. ويعود ذلك الاختلاف الى الجينات لكن يخطر على بال الكثيرين أسئلة حول عما إذا كانت الحلمة تبدو طبيعية وهل هناك طريقة للتغيير من حجمها؟

هالة الثدي

ما هي هالة حلمة الثدي؟

الهالة هي المنطقة المصبغة المحيطة بالحلمة. وتختلف ألوانها من شخص لآخر ويتراوح ذلك من اللون الوردي الى الأرجواني إلى البني الغامق وتكون بنية الجلد هناك متبرز أي تحتوي على ارتفاعات صغيرة مثل البثور وأيضا يوجد غدد مونتغمري “Montgomery” (غدد الهالة) وهي غدة زهمية توجد في الهالة المحيطة بالحلمة تعمل على إفراز مادة دهنية للحفاظ على الحلمة والمنطقة المحيطة ملساء مما يجعل من الحلمة منطقة ناعمة وسهلة للإرضاع.

ماذا يعني حجم الهالة؟

أولا يجب معرفة أن حجم الهالة لا تدل على أي شيء وهي مجرد أنسجة ثديية. ويحدد العامل الجيني شكلها ولونها وحجمها كما يرتبط حجمها بحجم الثدي. ولكنها ليست قاعدة عامة لأنه قد يحدث ويتواجد شخص ذو ثديين صغيرين بهالة كبيرة أو العكس شخص بثديين كبيرين وهالتين صغيرتين في الحجم.

كيف تبدو الهالة العادية؟

لا توجد هالة طبيعية وهالة غير طبيعية لأن الهالة ذو أحجام وأشكال وألوان متعددة. قد تكون مستديرة او بشكل بيضاوي أو ممدودة ويبلغ متوسط القطر للحلمة من ثلاثة إلى أربعة سنتيمترات. ولكن شوهد هالات يزيد قطرها عن 12 سم كما لا توجد لون محدد للهالة الطبيعية. و مثال على ذلك عندما القيام بوشم الحلمة كجزء من جراحة إعادة بناء الثدي تتوافر خيارات تضم أكثر من 50 كما تجدر الإشارة إلى أنه من الطبيعي عدم تطابق الهالات. فالثدي الايمن يختلف عن شكل و حجم الثدي الأيسر و وينطبق الشيء نفسه على الهالات. لكن تعتبر الحالة غير طبيعية و مدعاة للقلق في حال حصول تغيرات في ملمسها مثل ملمس “قشر البرتقال” والكتل والتقرحات والألم لذا في حال لوحظ السابق يجب المسارعة الى الاتصال بالطبيب. وهناك قد تؤخذ خزعة للتأكد من سلامة المنطقة حيث “في كثير من الحالات  تكون الأكياس حميدة وتسببها هرمونات مثل الأستروجين الذي ترتفع نسبته وتنخفض مع كل دورة شهرية.

لماذا يتغير حجم الهالة؟

يترافق تغير حجم الهالة مع تغير حجم الثدي أي بعبارات أخرى في حال تغير حجم الثدي كأن يكبر مثلا فمن المحتمل أن يترافق ذلك مع تغير من حجم الهالة. حيث يتمدد الجلد هناك مع كبر الثدي ويزداد قطر الهالة.

ولا يقتصر الأمر على زيادة حجم الثديين والهالة فحسب. بل يتحول لون الهالة أيضًا إلى اللون الداكن بسبب التغيرات الهرمونية التي تحصل أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.

وكما يمكن أن تؤدي زيادة الوزن بشكل كبير إلى زيادة حجم الهالات. حيث تنتشر الدهون الزائدة في الثديين وتتمدد مما تؤثر على حجم الهالات.

وتعتمد عودة الهالة إلى حجمها السابق (قبل الحمل) أو حجمها قبل زيادة الوزن الى مرونة البشرة. أي عودة الهالة الى حجمها الطبيعي (عودة الهالة الى حجمها الصغير) الى وجود كمية جيدة من الكولاجين والإيلاستين بالإضافة الى مدى ومرونة الجلد.

ولكن إن كان الجلد رخو قبل حصول التغيرات على حجم الهالة فمن المحتمل أن تبقى الهالة بنفس الحجم. في حال تقلص حجم الثدي ولا تعود لون الهالة تماما الى لونها السابق كما كانت عليه قبل الرضاعة.

كيف يمكن التقليل من حجم الهالة؟

أولا يجدر الإشارة إلى أنه لا يوجد كريم موضعي سحري أو علاج منزلي من شأنه أن يغير حجم الهالة. وتعد الجراحة الطريقة الرئيسية في تصغير الهالة وغالبًا ما يتم إجراء تصغير الهالة كجزء من تصغير الثدى أو شد الثدي او يمكن الخضوع لعملية تصغير حجم الهالة بشكل أحادي. وتُستخدم أثناء العملية الجراحية حلقة على شكل كعكة دائرية لإزالة قطعة دائرية من الجلد الزائد حول الهالة بأكملها. ويمكن تقليل القطر بنسبة 25٪ إلى 50٪ وتعتمد النسبة على مرونة النسيج الضام.

كيف يمكن زيادة حجم الهالة؟

كما أسلفنا و اشرنا سابقا تعد الجراحة أيضا الطريقة الرئيسية في تكبير الهالة. و يؤدي تكبير الثدي غالبًا إلى زيادة حجم الهالة بسبب تمدد الجلد العلوي و هناك خيار جراحي آخر. يتمثل في إجراء نسخة عكسية للتصغير على شكل كعكة الدونات. حيث يعمل قطع دائري خارج الهالة الموجودة  ثم بعد ذلك يشد الجلد يخاط  لتكوين هالة أكبر و تعتمد النتيجة النهائية إلى حد كبير على مرونة الجلد. لكن في حال الرغبة في اللجوء إلى خيار أقل توغلًا يتوفر وشم الهالة. حيث إن إضافة المزيد من الصبغة لتوسيع قطر الهالة يجعلها تبدو أكبر لكن يبرز اختلاف في الملمس الجلدي بين الهالة الطبيعية والجلد الناعم الموشوم.

 ما هي إعادة بناء الهالة؟

هو إجراء جراحي يجرى عادةً بعد استئصال الثدي في حال لم يحافظ على مقعد الحلمة والهالة و تجرى العملية بغرض علاج سرطان الثدي ويستخدم خلالها سديلة من الجلد أو نسيج أو ترقيع جلدي أو حتى حشو لإعادة إنشاء هيكل الهالة وخصوصا في حال الرغبة في الحصول على نفس البروز للهالة، ولكن عكس ذلك يعتبر الوشم أسهل خيار غير جراحي لتقليد التصبغ الطبيعي للهالة.

إجراء الجراحات التجميلية في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

تواصل معنا على WhatsApp
1