تجميل ما بعد الأمومة في تركيا

تجميل ما بعد الأمومة في أيامنا الحالية ازداد رواجها بسبب نشر المشاهير لصور أجسادهم النحيلة والجميلة فقط بعد بضعة أشهر من الولادة!  وعند رؤية كل تلك الصور يتراءى في أنفسنا كيف حدث ذلك؟  لكن في نفس الوقت نشرت وسائل الإعلام الكثير من المفاهيم الخاطئة حول عمليات تجميل ما بعد الأمومة.

تجميل ما بعد الأمومة

الخطوط الأساسية 

يشكل كلا من الحمل والولادة ضغطًا هائلاً على جسم الأم. لذا يجدر القول بأنه لا يمكن لعملية تجميل ما بعد الأمومةفي أن تعود بجسد الأم إلى ما كانت عليه قبل الولادة خلال أسابيع أو أشهر ومحاولة القيام بما سبق ذكره لن يكون آمنا في زمن اقل لذا يطلب جراح التجميل المخضرم التريث لمدة ستة أشهر على الأقل بعد الولادة. ليعطى الوقت اللازم والكافي لأنسجة أنسجة البطن فرصة للشفاء بشكل كامل قبل الإجراء.

كيف تعود بعض النجمات إلى شكلهن بسرعة كبيرة بعد الولادة؟ 

تعود بعض النجمات إلى شكلهن بسرعة عبر اتباع بعض الاستراتيجيات منها:

أولا يتجنب المشاهير اكتسب الكثير من الوزن أثناء الحمل. فكثير من الأمهات يفرطون في تناول الأطعمة مما يؤدي الى تفاقم المشكلات الجمالية المرتبطة بالحمل حيث كلما زادت الدهون التي المكتسبة أثناء تلك الفترة زاد مقدار الوزن الواجب فقدانه بعد ذلك وأيضا في حال عدم اكتساب ذلك الوزن الزائد يمكن وقتها إجراء عملية شد البطن المصغرة التي تنطوي على ندب أقل وفترة شفاء أسرع.

ثانيا يعملون مع مدربين شخصيين وخبراء تغذية أثناء الحمل. ويتبعون نظام غذائي صحي وبالإضافة الى ممارسة التمارين الرياضية ذلك يمنع من تراكم الدهون بعد الولادة.

لكن ذلك ليس كافيا حيث هناك بعض الأشياء التي لا يستطيع النظام الغذائي والتمارين الرياضية القيام بها. لان هرمونات الحمل تسبب في تكوين دهون مستعصية يصعب التخلص منها حتى مع اتباع كل النصائح السابقة كتشكل دهون في منطقة الخواصر وأيضا يؤدي الحمل إلى ترهل الجلد وتلف عضلات البطن وتتمزق الأنسجة التي تربط بين القسمين الجانبيين لعضلات بطن المرأة بشكل دائم. مما يؤدي الى بروز المعدة حتى مع كون المرأة نحيلة! 

ومن الأمور الأخرى التي لا تعالجها تلك النصائح هي معالجة المشاكل التي تحدث في الثدي والمهبل. فكثير من النساء تعاني من فقدان حجم الثدي بعد الرضاعة الطبيعية (خصوصا إذا فعلن ذلك أكثر من مرة) كما يشاع أن ترهل الثدي وتمدد جلد الشفرين والتشوه الحاصل هناك أثناء الولادة. وكما لن تعالج تمارين المعدة مشكلة عضلات البطن التي تلفت بسبب الحمل. لأن المرأة تحتاج وقتها الى عملية لإعادة ربط الأنسجة الممزقة بين أجزاء عضلات البطن حتى يمكن أن تلتئم المنطقة بشكل صحيح.

وهنا تأتي دور عمليات تجميل ما بعد الأمومة للإصلاح ما سبق ذكرهّ!

على ماذا تشتمل عملية تجميل ما بعد الأمومة؟

لا يمكن صياغة قالب موحد للجميع. ولا تحتاج كل النساء إلى جميع الإجراءات التي تتضمنها عملية تجميل ما بعد الأمومة. ويتم تحديد ذلك بناء على التقييم والاستشارة الطبية لكن بشكل عام تتضمن ما يلي:

رفع وتكبير الثدي:

تحتاج معظم النساء إلى رفع الثدي بعد الولادة بسبب التوسع الحاصل أثناء إنتاج الحليب. وذلك لان الجلد يتمدد لاستيعاب الحليب ثم يتقلص بمجرد الانتهاء. فيترك ذلك ثديًا مسطحًا ومتهدلًا يتطلب شدًا وتكبيرا جراحيًا من خلال وضع زراعات الثدي كانت سيلكونية أو ذوات السائل الملحي وكما تعالج عملية شد الثدي الموقع الغير مناسب للحلمات. لذا تعتبر الكثير من النساء اجراء كلا العمليتين سويا يعطي نتيجة جمالية أفضل.

شفط الدهون: 

تجرى عملية شفط الدهون قبل جراحة شد البطن للتخلص من الدهون صعبة الذوبان مثل دهون الخصر والبطن والوركين والفخذين.

شد البطن:

يقوم جراح التجميل أثناء جراحة شد البطن بعمل شق طويل على طول خط البيكيني. ويشد الجلد والعضلات في تلك المنطقة كما يمكن أن يقوم بإجراء شد إضافي في المنطقة العلوية من البطن (بالقرب من سرة البطن) لكن ذلك يحتاج الى شق جراحي اخر وخلال كلا الحالتين يزال الجلد الزائد , المترهل ويتم إصلاح أي تلف عضلي كما يمكن للجراح المساعدة في علاج سلس البول الإجهادي عبر وضع القليل من الانسجة بالقرب من المثانة مما يساعد على تنظيم تدفق البول.

تجميل الشفرين:

تتمدد الشفرين الصغيرين عند المرأة بشكل كبير أثناء الولادة .ويتسبب ذلك في بروز جلدي للشفرين الصغيرين خارج الشفرين الكبيرين وذلك يكون محرجا وغير مريح ويصعب على المرأة وقتها ممارسة الرياضة أو الانخراط في نشاط جنسي نظرًا لأن الشفرين الصغيرين حساسان للغاية لكن يصحح ذلك عبر عملية تجميل الشفرين. حيث يقوم جراح التجميل بإزالة الجلد الزائد ثم يعيد خياطة المنطقة مرة أخرى.

قبل عملية تجميل ما بعد الأمومة: 

يجب استيفاء جميع المعايير التالية قبل إجراء عملية تجميل ما بعد الولادة:

  • الانتظار لمدة ستة أشهر بعد الولادة.
  • التمتع بصحة عامة جيدة: تنطوي عمليات تجميل ما بعد الولادة على أكثر من عملية جراحية جائرة. لذا من المهم للغاية أن تكون المرأة بصحة جيدة.
  • الإقلاع عن التدخين قبل ثلاثة أسابيع على الأقل من الجراحة.
  • إدارة داء السكري من النوع الثاني.
  • التمتع بوزن صحي: ان عملية تجميل ما بعد الولادة ليست إجراء “لإنقاص الوزن” لكن يجب فقدان الجزء الأكبر من الوزن قبل الجراحة ويعد ذلك ضروريا لإزالة الجلد بشكل مثالي.
  • عدم التخطيط لإنجاب المزيد من الأطفال: فمن الجيد الانتظار إلى حين اتخاذ القرار بعدم إنجاب المزيد من الأطفال قبل الخضوع للأجراء هذا لأن كل حمل بعد تجميل ما بعد الولادة يؤدي إلى ارخاء جلد البطن و الثدي مرة أخرى (بالإضافة إلى احتمال تمزق عضلات البطن وهذا ما يؤدي الى تراجع نتائج العملية او يدعو الى اعادة الإجراءات مرة أخرى وما يرافقها من زيادة خطر حدوث ندبات ومضاعفات أخرى.

بعد إجراء تجميل ما بعد الأمومة:

أولا يجب على المريض في أن يدرك أن نتائج الجراحة لن تظهر على الفور كما  يجدر الإشارة الى ان فترة التعافي لن تكون قصيرة حيث تنطوي جراحة شد البطن فى  وجه الخصوص  على فترة نقاهة طويلة (شهرين إلى ثلاثة أشهر) بالطبع  هذه الفترة لن تقضي  بالسرير (أسبوعين من الراحة في الفراش) لكن لن يستطيع المريض رفع الكثير من الاوزان او القيام بواجبات رعاية الأطفال لهذا يوصى بإجراء عملية شد البطن المصغر لقصر فترة النقاهة (أسبوعين إلى أربعة أسابيع) و بشكل عام يجب توافر أحد  للمساعدة خلال الأسابيع القليلة الأولى من التعافي لأداء المهام اليومية الأساسية و المساعدة في الوصول إلى الحمام أو إعداد الطعام والخ. ويتوقع خلال الأسابيع الثلاثة إلى الستة الأولى من فترة الشفاء تورم البطن والثدي وذلك طبيعي ومؤقت في هذه المرحلة.

تجميل ما بعد الأمومة في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في Health&Beauty أفضل خيرات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟