6 بدائل للبوتوكس

بدائل البوتوكس في المنزل

منذ أن حصل البوتوكس على موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) لاستخدامه في مستحضرات التجميل في عام 2002، كان هو الاخيار الأفضل لعلاج التجاعيد. وهو يعمل عن طريق منع الإشارات العصبية للعضلة المحقونة، وشلها مؤقتًا حتى لا تتقلص، مما يؤدي إلى تنعيم الخطوط الموجودة وتأخير تشكيل خطوط جديدة كما هو الحال مع أي دواء، وهناك بالطبع مخاطر وآثار جانبية، ولكن يعتبر البوتوكس على نطاق واسع آمنًا للغاية عند إعطائه بواسطة حاقن مؤهل.

وعلى الرغم من فعاليته وكونه آمناً، فإن العديد من الأشخاص يقاومون الحصول على المُعدِّلات العصبية. بسبب الخوف من الإبر أو من أن تبدو مجمدة. وهناك اعتقاد خاطئ شائع أنه حقن البوتوكس من الأفضل أن يكون لكبار السن فقط. وعلى العكس من ذلك، يمكن اجراء تطبيقات البوتوكس للأشخاص بداء من أوائل العشرينات من العمر، لان معدل دوران الخلايا وإنتاج الكولاجين يبدا في الانخفاض.

والعلاجات التجميلية هي قرار شخصي تمامًا، وإذا لم يكن الشخص مستعدًا للحصول على البوتوكس ، فهناك الكثير من المنتجات والعلاجات الأخرى التي تَعِدُ بتقليل التجاعيد كالمتجات التالية:

الريتينول بدائل للبوتوكس

تظهر الدراسات أن فيتامين A هو العنصر الأكثر نشاطًا في العناية بالبشرة لمحاربة علامات الشيخوخة، ويعمل بشكل أفضل في تحسين لون البشرة وتنعيم الخطوط الدقيقة والمساعدة في إنتاج الكولاجين.

ويتطلب الشكل الأكثر فاعلية من حمض الرتينويك وصفة طبية، ولكن هناك الكثير من الريتينول الفعال الذي لا يستلزم وصفة طبية مثل (أسيتات الريتينيل، ريتينيل بالميتات، ريتينالديهيد، هيدروكسيبيناكولون ريتينويد).

وتعتمد قوة وفعالية الدواء على شكل مشتق من فيتامين A وكيف يحوله الجلد إلى حمض الرتينويك.

و Retin-A عبارة عن شكل نقي من فيتامين A لا يحتاج الجلد إلى تحويله إلى حمض الريتينويك، لذلك تظهر النتائج بسرعة أكبر ، “ولكن مزايا استخدام [الريتينول] أقل تهيجًا واحمرارًا.

وإذا لم تظهر علامات الشيخوخة الواضحة على الشخص ويريد الحصول على البوتوكس الوقائي، فإن إضافة الريتينول إلى الروتين اليومي سيحافظ على البشرة خالية من التجاعيد لفترة أطول، ويوفر فوائد كبيرة لتعزيز الكولاجين. او إذا كان لدى المريض تجاعيد مرئية، يمكن أن يساعد الريتينول في تنعيمها وإبطاء تكون المزيد منها، ولكنها لن تعالجها بنفس السرعة والفعالية التي يعالجها البوتوكس.

ويعد الريتينول من أكثر منتجات العناية بالبشرة الموضعية فعالية (مع واقي الشمس) لمعالجة علامات الشيخوخة.

باكوتشيول بدائل للبوتوكس

هو مستخلص مشتق من نبات البابشي الذي يستخدم منذ فترة طويلة في الطب الشرقي، والأيورفيدا لعلاج فرط التصبغ، وعلى الرغم من عدم وجود تشابه بنيوي مع الريتينويد، الا إن الدراسات أظهرت أن لها تأثيرات مماثلة على الجلد، وهي ليست قوية مثل قوة الريتينول التي تُصرف بوصفة طبية – ولكنها تساعد في تقليل بعض الخطوط الدقيقة والتجاعيد، كعلاج يومي، وتعد نبتة البابشي نادرة ومعرضة للخطر عند الاستعمال الخطأ، لذا من المهم التأكد من أن منتج البابشي الذي يتم شراؤه  قد تم حصاده بطرق مستدامة تحافظ عليه.

رُقَعُ السيليكون بدائل للبوتوكس

تُستخدم رقع السيليكون القابلة لإعادة الاستخدام، لمعالجة علامات الشيخوخة عن طريق حبس الرطوبة وزيادة مستويات الترطيب في الجلد، وبالتالي ملء الخطوط الموجودة ومنع تشكيل التجاعيد الجديدة، مع الضغط بإحكام على الجلد في هذه الأثناء. لكن فوائد تقليل التجاعيد التي توفرها تكون عابرة. بالإضافة إلى ذلك، تستند معظم الأبحاث المتعلقة بالسيليكون إلى مراجع عن الندبات.

وتوفر هذه الرقع فوائد مؤقتة فقط لمكافحة التجاعيد ولكنها يمكن أن تكون خطوة عناية إضافية في روتين العناية بالبشرة.

تمارين الوجه بدائل للبوتوكس

ان تمارين الوجه التي تتم من خلال التدليك أو أداء التعبيرات المتكررة التي تهدف إلى تنعيم العضلات، في الواقع لها تأثير معاكس. وبدلاً من تثبيت الجلد يمكن أن تؤدي التمارين الرياضية الخاطئة إلى شد الجلد وتمديده، مما يؤدي إلى تكوين تجاعيد جديدة وتفاقم ظهور الشيخوخة المبكرة. وأحد الأسباب المساهمة في تكوين التجاعيد هو الحركة المفرطة للعضلات، وبالتالي فإن تمارين الوجه ليست مثالية.

ويرى الكثيرون أن البوتوكس وقائي وفعال للغاية والسبب أنه يجمد العضلات، وللحفاظ على جلد مشدود يمكن أن نتجنب القيام ببعض التعبيرات التي ترهق العضلات.

شريط شد الوجه (Facelift tape) بدائل للبوتوكس

شريط شد الوجه هو شريط لاصق عالي الجودة طبي يستخدم لرفع الجلد ميكانيكيًا حول الرقبة والفكين والعينين وتثبيته. وعلى عكس رقع السيليكون، المصممة للاستخدام أثناء النوم، عادةً ما يتم ارتداء الشريط اللاصق أثناء النهار او في المناسبات. وفي الواقع ان شريط شد الوجه يقلل من التجاعيد على المدى القصير، وأحيانا يكون من الصعب تركيبه لأنه يسبب التهيج وعدم الراحة لبعض الاشخاص. وبمجرد إزالته يعود الجلد إلى حالته الطبيعية، ولا يوجد له تأثير طويل المدى على التجاعيد. أي ان شريط الوجه يوفر إصلاحًا فوريًا وجذريًا للتجاعيد، لكنه لا يقدم أي فوائد دائمة.

أجهزة التيار الدقيق (Microcurrent devices) بدائل للبوتوكس

إن الأجهزة المنزلية، التي تستخدم تيارات كهربائية دقيقة لتحفيز الخلايا يمكن أن تكون فعالة في شد الجلد وتقليل التجاعيد عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين، لكن سيلاحظ أفضل النتائج لـ تقليل التجاعيد على المدى الطويل، خصوصاً عند استخدامها مع العلاجات الأخرى، مثل الفيلر والليزر. ويستخدم هذا النوع من العلاجات قبل وبعد علاجات التجاعيد في العيادة، لتحسين نتائجها.

اقرأ أيضا :

السن المثالي للعلاجات التجميلية لتأخير علامات الشيخوخة

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟