محظورات بعد حقن الفيلر يجب الابتعاد عنها

محظورات بعد حقن الفيلر من الامور الهامة التي يجب الانتباه اليها قبل اجراء حقن الفيلر حيث يمكن أن تبدو عملية مخيفة للبعض و لكن يمكن للمعرفة الموسعة وجمع المعلومات الكافية في تبديد هذا الخوف و اليوم نتكلم عن السلوكيات التي لا يجب سلوكها اثناء و بعد حيث قد تؤدي الى تضيع الوقت الثمين وتزيد من المخاطر وتعرض النتائج للخطر!.

محظورات بعد حقن الفيلر

عدم استخدام الهاتف أثناء العلاج:

من اولى محظورات بعد حقن الفيلر هي عدم استخدام الهواتف عند بدء الإجراء وأخذ الصور الذاتية و إجراء المكالمات الهاتفية و Instagramming حيث يؤدي استخدام الهاتف النظر إلى الأسفل وهو ما لا يمنح الطبيب أفضل زاوية يمكن من خلالها حقن

كما تزداد صعوبة العلاج  في حال تشتت المريض. و تمايل رأسه و يمكن أن ينتهي الأمر بنتائج دون المستوى. أو الأسوأ من ذلك ، حدوث مضاعفات ، مثل زيادة الكدمات أو الأوعية الدموية الضعيفة ، مما يزيد من مخاطر الألم والندوب.

عدم التكلم اثناء الاجراء:

يتحدث بعض الناس عندما يكونون متوترين. ولكن  للحصول على النتيجة الأكثر دقة وطبيعية ، يحتاج مقدمو الخدمة إلى رؤية شكل الشفاه ليس فقط في حالة الحركة. ولكن في حالة الراحة ثم وضع المادة المالئة بدقة في المناطق الصحيحة وعلى عمق مناسب.

عدم تفادي الإبرة:

 الهروب من الاقتراب من الإبر هو نوع من غريزة أساسية – لكن تحريك منتصف الوجه بالتأكيد يضر أكثر مما ينفع. لذا و بمجرد أن يتم تخديرك بشكل كافٍ ، حاول أن تظل ثابتًا. “أرِح رأسك على وسادة لتحقيق الاستقرار ، وافعل كل ما يتطلبه الأمر للاسترخاء ، وتحرك فقط وفقًا لتوجيهات الطبيب

عدم التحديق في عيني الطبيب:

يعني الحصول على مواد قابلة للحقن التخلي مؤقتًا عن المساحة الشخصية. و ليس أمام الطبيب خيار سوى البقاء في وجه المريض لما يمكن أن يشعر.

ولكن ينزعج الأطباء من التحديق بهم مما يجدوه مزعجا لذا يمكن محاولة اغلاق العينين او توجيه النظر الى مكان اخر.

من محظورات بعد حقن الفيلر: عدم الإصرار!

يريد الطبيب أن يسمع عن أهداف المريض الجمالية و خبراته و علاجاته السابقة و أي مخاوف لدية ولكن لا يجب على المريض تعليم الطبيب. 

و  بدلاً من الإصرار على استخدام نفس الحشو الذي حصل عليه صديقك. أو حقن 20 وحدة صلبة من السم في جبينك. يجب  الثقة في أن الطبيب يعرف الكثير عن الفروق الدقيقة وإيجابيات وسلبيات كل منتج فردي وأيها هو الأنسب من أجلك

فهنالك مجموعة متنوعة من مواد الحشو ، ولكل منها خصائص ومقاصد مميزة. فالحشو الرقيق أفضل لمناطق مثل الحوض المسيل للدموع والشفاه ، في حين أن الحشوات السميكة هي الأفضل لتكبير الخدين أو الذقن

 علاوة على ذلك ، تشتهر بعض المواد الهلامية بالانتفاخ والبعض الآخر معروف بأنه يمتزج بشكل جميل في المناطق شديدة الحركة. و يقيم الأطباء  كل هذه العوامل عند اختيار أفضل مواد الحشو للمريض.

 يجب التنفس بشكل مستمر

يلجأ الكثير من المرضى الى حبس انفاسهم أثناء العلاج باستخدام الفيلر. مما يزيد من عدم الراحة ولكن  أن الحقن يكون أكثر تحملاً عندما يركز المريض على نفسه الشهيق بعمق ثم الزفير بالكامل أثناء الحقن.”

عدم التعقيم من أهم محظورات بعد حقن الفيلر :

هناك كمية كبيرة من البكتيريا تعيش على جلد كل شخص و بعضها ممرض والبعض الآخر مستعمر طبيعي [غير ضار] ولكن وإذا لم يتم تنظيف الجلد بشكل صحيح ، فيمكن حقن هذه البكتيريا أثناء الإجراء.

و تعد العدوى خطرًا أكبر عند استخدام حشوات حمض الهيالورونيك مقارنةً بالمعدلات العصبية المادة الهلامية للحشو تدعم نمو الأغشية الحيوية مما يجعلها مقاومة بشكل لا يصدق للمضادات الحيوية. ومع ذلك ، كانت هناك حالات عدوى بكتيرية بعد حقن السموم.

عمليات التجميل في تركيا:

تعتبر تركيا من الدول الأكثر شهرة في القيام بعمليات التجميل حيث أنها تضم أكبر فريق طبي من الجراحين والأطباء من ذوي الخبرات الطويلة والكفاءات الناجحة للقيام بالعمليات التجميلية وتسجيل نتائج مبهرة وناجحة مقارنة بالدول الأوربية.

لدينا فريق متخصص من ذوي الخبرة لمساعدتك في تحقيق النتيجة النهائية المرجوة بدأ من الاستشارة الأولية المجانية مرورا بالأجراء والرعاية بعد الجراحة وإرشادك خلال العملية بأكملها يمكنكم التواصل مع مشفى الصحة والجمال والحصول على كافة التفاصيل.

اطلب استشارة مجانية!

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً