علاج تجاعيد الجبهة بأفضل الطرق الطبية والطبيعية 2022

علاج تجاعيد الجبهة: تظهر التجاعيد على جميع أنحاء الوجه، مثل الجبهة، وتتسبب تجاعيد الجبهة في مظهر مزعج، إذ أنها تكون في مقدمة الوجه ويصعب إخفائها، ولذلك يجب معرفة أسباب تجاعيد وطرق علاجها المختلفة.

علاج تجاعيد الجبهة بأفضل الطرق الطبية والطبيعية 2022

اسباب تجاعيد الجبهة

تشمل أسباب تجاعيد الجبهة المبكرة ما يلي:

  • تأثير عضلة الجبهة على الجبهة: عند القيام برفع الحاجبين، تنقبض العضلات في منطقة الجبهة، مما يتسبب في تجعد الجلد وتثنيه، وبعد سنوات من الانقباض المتكرر، يمكن أن تستمر هذه التجاعيد حتى بعد راحة العضلات عند رفع الحاجبين.
  • الإجهاد: يسبب الإجهاد تغيرات في البروتينات الموجودة بالبشرة، ويقلل من مرونتها، ويمكن أن يساهم فقدان المرونة في تكوين التجاعيد، كما أن الإجهاد قد يؤدي إلى تجعد الحاجب بشكل متكرر والذي يمكن أن يساهم في تجاعيد الجبهة.
  • تقدم العمر: مع تقدم العمر، تبدأ التجاعيد في الظهور بمختلف مناطق الوجه، ومنها الوجه نتيجة فقدان مرونة الجلد.
  • التعرض لأشعة الشمس: يتسبب التعرض لأشعة الشمس في زيادة فرص ظهور تجاعيد الجبين والوجه، حيث تؤثر الشمس على صحة الجلد، وتسبب تكسير الكولاجين والإيلاستين الداعمين لمرونة وصحة البشرة.

علاج تجاعيد الجبهة بالطرق الطبية

يمكن أن تساعد بعض الإجراءات الطبية في علاج تجاعيد الجبهة وتخفيف ظهورها، وتشمل:

استخدام المنتجات التي تحتوي على الريتينول

الريتينول هو شكل أخف من مشتقات فيتامين أ، ويجب استخدامها بوصف من الطبيب. يساعد الريتينول على تجديد خلايا الجلد وتعزيز إنتاج الكولاجين، ولكن يجب الحذر من استخدام الريتينول أثناء التعرض إلى أشعة الشمس.

استخدام منتجات التقشير بحمض الجليكوليك

حمض الجليكوليك هو حمض ألفا هيدروكسي يستخدم لتقشير الجلد للكشف عن بشرة أكثر صحة وشباب، ويعتبرالمكون الرئيسي في العديد من منتجات التقشير الكيميائي، ويجب استخدامه بعد وصف الطبيب للمساعدة في علاج تجاعيد الجبهة، إذ أنه قد يسبب حساسية من أشعة الشمس، ولذا يجب التأكد من وضع واقي من الشمس بعد استخدام منتجات حمض الجليكوليك، وتجنب التعرض للشمس بقدر الإمكان.

علاج تجاعيد الجبهة بالبوتوكس

في حالة تسبب تجاعيد الجبهة في مظهر مزعج للغاية، فيمكن اللجوء إلى حقن البوتوكس لمحاربة تجاعيد الجبهة، وهو عبارة عن دواء مصنوع من توكسين البوتولينوم ، وعند حقنها في عضلات معينة، فإنها تساعد في تخفيف التجاعيد، ومع ذلك، فإن حقن البوتوكس ليست مناسبة للجميع. وقد تؤدي إلى بعض الآثار الجانبية مثل:

  • ألم أو تورم أو كدمات في موقع الحقن.
  • صداع الرأس.
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • جفاف العين.

ولذلك يجب التحدث مع الطبيب أولاً حول فوائد وأضرار البوتوكس للتأكد من تناسبها مع الحالة.

علاج تجاعيد الجبهة بأفضل الطرق الطبية والطبيعية 2022

علاج تجاعيد الجبهة بحقن الفيلر

يتم استخدام العديد من المواد المختلفة لملء التجاعيد بها، كالعديد من المركبات الاصطناعيّة، أو الكولاجين، أو حمض الهيالورونيك.

علاج تجاعيد الجبهة بالعلاج بالليزر

تعمل هذه التقنيّة على إزالة الطبقة العليا من الجلد، تاركةً جرحٍ طفيفٍ غير ملحوظ أحياناً، فيؤدي ذلك إلى تحفيز الجلد على إنتاج الكولاجين بوفرةٍ لجعل البشرة خاليةً من التجاعيد وأكثر نعومةً.

التقشير الكيميائي

تُستخدم مواداً كيميائيّة لتقشير الطبقة العليا من الجلد في هذا العلاج، مما يخلق ردّ فعلٍ عكسيّ للجلد بإنتاجه المزيد من الكولاجين، للحصول على بشرةٍ أصغر بالعمر وأكثر نعومةً.

 تقشير الجلد بتقنية Dermabrasion

يتم التخلّص من الطبقة العليا من خلايا البشرة للسماح لنمو خلايا جديدة، مما يؤدي إلى اختفاء الخطوط الدقيقة والتجاعيد من الوجه، عن طريق استخدام جهاز شفطٍ بجانب التقشير الكيميائي الكريستالي المعتدل. 

شد البشرة

باستخدام العديد من الأجهزة الخاصة بذلك، والتي تستخدم الحرارة لشد البشرة، وتبدأ النتائج بالظهور تدريجياً على مدى أربعة إلى ستة أشهر.

عملية شد الوجه 

تتضمن هذه العملية إزالة الجلد الزائد والدهون في أسفل الوجه والرقبة، بالإضافة إلى شدّ العضلات الكامنة والنسيج الضام بالوجه، وتستمر نتائج هذه العملية من خمس إلى عشر سنوات، وتجدر الإشارة إلى أنّ مدة الشفاء من هذه العملية طويلة نوعاً ما ولا تخلو من الإصابة ببعض الكدمات والتورّم لعدة أسابيع بعد إجرائها.

علاج تجاعيد الجبهة

لا توجد طرق طبيعية لعلاج تجاعيد الجبهة بشكل تام، ولكن يمكن أن تخفف هذه الطرق منها وتحمي من ظهورها، وتشمل:

  • تقليل تعبيرات الوجه بقدر الإمكان: تلعب تعبيرات الوجه المستمرة دوراً في ظهور التجاعيد بوقت مبكر، ويؤدي رفع الحاجبين أو عبوس الوجه إلى زيادة احتمالية ظهور تجاعيد الجبهة، ولذلك يجب الحد من القيام بهذه التعبيرات قدر المستطاع.
  • تدليك الوجه: يساهم تدليك الوجه في تخفيف التوتر، ويعيد توزيع الرطوبة، ويزيد من تدفق الدم إلى الجبهة، كما أنه يزيل الخلايا الميتة ويحسن لون البشرة.
  • عند التدليك، ينصح باستخدام زيت أو كريم مناسب لتقليل الاحتكاك الزائد الذي يلحق الضرر بالجلد، مع ممارسة الضغط الخفيف، والتحرك لأعلى وللخارج من منتصف الوجه، حيث تحفز هذه العملية إنتاج الكولاجين وتنعيم البشرة وتملأ المناطق المترهلة.
  •  
  • ممارسة تمارين الوجه: تحتاج عضلات الوجه إلى التمرين مثل أي عضلة أخرى في الجسم، وذلك للحفاظ على صحتها ومرونتها، ولذلك ينصح بإجراء تمارين الوجه كل يومين على الأقل.
  • الحذر من التعرض للشمس: يساهم التعرض الطويل الأمد لأشعة الشمس فوق البنفسجية في زيادة فرص ظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، ولذلك ينصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس بقدر الإمكان، وفي حالة التعرض للشمس، يجب استخدام واقي الشمس بعامل حماية 15 أو أعلى لإبطاء شيخوخة الجلد.
  • إدارة التوتر: كما ذكرنا من قبل، فإن التوتر والقلق يؤدي إلى تجعد الحاجب مما يؤدي إلى ظهور تجاعيد الجبهة، ولذلك يجب محاولة السيطرة على التوتر وإدارته بطريقة صحيحة، وذلك من خلال ممارسة تقنيات الإسترخاء والتأمل، مثل رياضة اليوغا والتنفس العميق.
  • تناول نظام غذائي صحي: هناك ارتباط وثيق بين النظام الغذائي الصحي وتأخر ظهور التجاعيد، حيث تساعد الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن الهامة للجلد في تعزيز صحته ومرونته، وتأخير ظهور التجاعيد بشكل عام، وخاصةً الأطعمة الغنية بفيتامين سي، والزنك، والسيلينيوم، وحمض اللينولينيك، وهو أحد أحماض أوميغا 3 الدهنية.
  • الحصول على قسط كاف من النوم: أيضاً من الضروري الحصول على قسط جيد من النوم يومياً للحفاظ على صحة الجلد ومرونته، إذ أن السهر وعدم النوم جيداً يمكن أن يتسبب في زيادة التوتر، وهو ما يؤدي إلى ظهور تجاعيد الجبهة والوجه.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد الرياضة في الإحتفاظ بالشباب والحيوية حتى مع تقدم العمر، وينطبق هذا على مختلف أجزاء الجسم ومنها الجلد.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم: يتسبب جفاف الجلد في زيادة احتمالية ظهور تجاعيد الجبهة والوجه، وفي المقابل، فإن الحفاظ على ترطيب الجسم من خلال شرب الماء واستخدام مرطب البشرة سوف يضمن بقائها مرنة ويقلل من ظهور علامات التجاعيد المبكرة.
  • التوقف عن التدخين: يعد التدخين من أبرز أسباب ظهور تجاعيد الجبهة والجلد بشكل عام، إذ تقلل المواد الكيميائية الموجودة في دخان التبغ من إنتاج الكولاجين وتضر بمرونة الجلد.

علاج تجاعيد الجبهة بالاعشاب

أيضاً يمكن أن تساعد بعض الأعشاب في تحسين مرونة الجلد وتخفيف ظهور تجاعيد الجبهة والوجه عموماً، ولكنها لا تعتبر علاج نهائي لهذه المشكلة.

ويعد هلام الصبار أو الألوفيرا من أبرز طرق تخفيف التجاعيد الطبيعية، إذ يتسم بخصائص علاجية عديدة، ويمكن أن يساهم في تقليل ظهور تجاعيد الجبهة والوجه من خلال تعزيز ترطيب الجلد وإنتاج الكولاجين، وذلك من خلال وضعه على البشرة بانتظام.

علاج تجاعيد الجبهة بالوصفات الطبيعية

فيما يلي بعض الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج تجاعيد الجبهة والوجه وتخفيف ظهورها:

  • قناع الموز: يحتوي الموز على زيوت وفيتامينات طبيعية يمكن أن تعزز صحة الجلد، ولعلاج تجاعيد الجبهة والوجه، ينصح بوضع طبقة رقيقة مهروس الموز على الجلد، وتركها لمدة 15 إلى 20 دقيقة قبل شطفها بالماء الدافئ.
  • بياض البيض: يمكن أن يساهم بياض البيض في تحسين طفيف لمظهر الجلد، كما أن الغشاء الرقيق الذي يفصل البياض عن القشرة يكون أكثر فاعلية لهذا الأمر، إذ يساهم في زيادة إنتاج الكولاجين، ولكن يجب الحذر من وضع بياض البيض على البشرة للأشخاص الذين يعانون من حساسية البيض.
  • الزيوت الأساسية: قد يساعد وضع كميات صغيرة من الزيوت الأساسية الممزوجة بزيت ناقل على التجاعيد في تقليلها، مثل زيت الأرغان، وزيت بذور العنب، وزيت بذور الجزر، وزيت الجوجوبا، ولكن قبل استخدام الزيت على البشرة، يجب اختباره على منطقة صغيرة من الجلد والإنتظار لمدة 24 ساعة للتأكد من عدم تسببه في آثار جانبية.

نصائح وإرشادات

 هذه بعض النصائح الواجب أخذها بعين الإعتبار لتجنّب ظهور التجاعيد والتخفيف منها:

  •  تجنّب كثرة التعرض لأشعة الشمس، وخصوصاً عندما تكون الشمس حارقةً. 
  • التقليل من التوتر والإجهاد النفسي فذلك يسرّع من الشيخوخة المبكّرة. 
  • التوقف عن التدخين؛ لأنّه يسبب التجاعيد المبكّرة ويلحق الضرر بالكولاجين. 
  • تناول كمياتٍ عاليةٍ من فيتامين C الموجود في كثيرٍ من الأطعمة مثل البرتقال، والتوت، والجريب فروت، والأناناس، والقرنبيط، والفلفل، والسبانخ، واللفت، حيث إنّ فيتامين C يعزز إنتاج الكولاجين، ويكافح الجذور الحرّة، كما أنّ الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنيّة أوميغا 3 تساعد أيضاً على الحفاظ على شباب البشرة. 
  • الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم، والنوم على الظهر لمنع ظهور خطوط النوم التي يمكن أن تتحول إلى تجاعيدٍ. 
  • التحكّم بتعبييرات الوجه كالتحديق أو تقطيب الحاجبين لأنّها تُرهق عضلات الوجه وتُسبب ظهور التجاعيد.

الأسأله الشائعة

العلاج التجميلي في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة و الجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.