لماذا يتم استخدام زرعات التيتانيوم في طب الأسنان؟

زرعات التيتانيوم  أو بما يسمى “غرسات التيتانيوم” هي غرسات طبية تستخدم من أجل تعويض الأسنان التالفة أو المفقودة بسبب تسوس أو التهاب أو حادث ما الخ..

زرعات التيتانيوم

ما هو التيتانيوم؟

قضيب تيتانيوم كريستالي

يرمز الى التيتانيوم برمز (Ti) و هو عنصر كيميائي معدني ذو لون رمادي فضي وعدده الذرّي 22 و و يتوضع على  رأس العناصر في المجموعة الرابعة بالجدول الدوري. و يمتاز بخفة وزنة كما يمتاز و بمتانته و صعوبة تآكله حتّى في الظروف القاسية!

وذلك ما أدى الى استخدامه بشكل واسع في الصناعة و خصوصا في صناعة الطائرات عالية السرعة وفي تدريع المَركَبات وفي صناعة السفن الحربية و في المكوكات الفضائية .

العدد الذري22
الوزن الذري47.867
نقطة الانصهار1,660 °C (3,020 °F)
نقطة الغليان3,287 °C (5,949 °F)
الكثافة4.5 g/cm3 (20 °C)
الأكسدة+2, +3, +4
التوزيع الإلكتروني[Ar]3d24s2
جدول يبين خصائص عنصر التيتانيوم

كيف تم اكتشاف ملائمة زرعات التيتانيوم في طب الأسنان؟

أكتشف جراح عظام في عام 1952 بالصدفة القدرة العالية للتيتانيوم على الاندماج العظمي عند اكتشاف أن أسطوانة التيتانيوم اندمجت مع عظم الفخذ للأرنب أثناء دراسة حول التئام العظام وتجديدها. و بالتالي افترض أنه يمكن استخدام هذا الاندماج في مجالات أخرى مثل مجال زراعة الأسنان.

لذلك استخدمت أول غرسة أسنان من التيتانيوم على يد متطوع بشري في عام 1965 ، بواسطة جراح عظام يُدعى برانمارك ” Per-Ingvar Brånemark

و أدى ذلك الى نجاح أول زراعة أسنان مصنوعة من التيتانيوم و نتج عن ذلك  تحسن كبير في التقنيات المستخدمة لاستبدال الأسنان.

ما هي مميزات استخدام زرعت التيتانيوم؟

1- تعتبر غرسات التيتانيوم متينة للغاية:

يجب  على  غرسات التيتانيوم أن تكون قوية ومتينة حيث يتعين لها في ان تدعم قوة عض الفك وهو أمر مهم جدا. و سبائك التيتانيوم لها قوة شد مماثلة للصلب! كما تمتلك أعلى نسبة قوة إلى وزن لجميع المعادن و من النادر حدوث كسور لأنها  شديدة المقاومة للقوى الخارجية مما يعني أنه خيار رائع لزرعات الأسنان!

2- خفة الوزن:

يتم وضع غرسات الأسنان لسنوات عديدة في الفك لذا و بالإضافة إلى كونها قوية يجب أن تكون زرعات  الأسنان خفيفة أيضا حيث لا يريد المريض حمل كتلة كبيرة من المعدن في فمه!

لذلك تعتبر سبائك التيتانيوم مماثلة في القوة للصلب و لكنها أخف بنسبة 45٪ يجعلها مثالية للاستخدام في زراعة الأسنان .

3- الاستمرارية:

ثبت أن غرسات التيتانيوم تدوم طويلاً حيث كما قلنا سابقا تم وضع أول غرسات من التيتانيوم في عام 1965 – واستمرت هذه العملية بشكل لا يصدق لأكثر من 40 عامًا!

و لقد أثبتوا طول عمرهم مرارًا وتكرارًا مع مجموعة واسعة من المرضى ، لذلك نحن نعرف على وجه اليقين أن غرسات التيتانيوم هي حل فعال جدا من حيث التكلفة وطول الأمد لمشاكل الأسنان.

4- التوافق الحيوي النسيجي:

 إن التيتانيوم متوافق حيوياً لذلك هو مضاد للحساسية و يتقبله جسم الانسان و يتحمله بشكل جيد. كما يندر حدوث ردود الفعل التحسسية تجاه زرعات التيتانيوم وتعتبر بشكل عام غير سامة لجسم الإنسان.

ملاحظة: الاندماج العظمي هي العملية التي تندمج فيها زرعة الأسنان مع الفك. و يستغرق حدوث ذلك عدة شهور وهو جزء مهم من عملية الزرع .

5- يسمح بالاندماج العظمي:

 لا يوجد سوى عدد قليل من المواد المعروفة التي تسبب الاندماج العظمي  أو “الالتحام العظمي” و التيتانيوم هو أحد هذه المواد. حيث يسمح التيتانيوم للزرع بالاندماج بشكل محكم مع العظام مما يجعلها قوية ومستقرة.

6- زرعات التيتانيوم مضادة للتآكل:

يمتاز  التيتانيوم بخصائصه المقاومة للتآكل وذلك ضروري جدا  في مجال زرعاتة الأسنان. و يعتبر التيتانيوم أيضا مصدر للأكسجين ، مما يعني أنه يشكل طبقات أكسيد واقية على سطحه. و بالتالي  يساعد ذلك في حماية الغرسة ضد مجموعة واسعة من المواد التي يمكن أن تتلفها.

7- زرعات التيتانيوم لا مغناطيسية:

التيتانيوم النقي وسبائكه لا يمتلك خصائص مغناطيسية أو تجاذبية مما يعني أنه ليس عرضة للتدخل الخارجي. حيث يمكن استخدامه بأمان خلال التصوير بالرنين المغناطيسي (MRIs).

هل من الآمن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي بوجود غرسات التيتانيوم؟

نعم ، من الآمن إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي إذا كان لديك غرسات من التيتانيوم.ولكن  لا يزال من المهم تنبيه الطبيب بشأن أي غرسات تيتانيوم في جسمك قبل إجراء أي اختبار للتصوير بالرنين المغناطيسي

8- محاكاه المرونة العظمية:

تعكس مرونة التيتانيوم تلك المرونة الموجودة في و بالتالي تعتبر أن غرسة التيتانيوم قادرة على مشاركة الضغط المطبق عليها مع العظام المحيطة. لذلك لن يؤدي ذلك الى الحفاظ على العظام نشطة وقوية فحسب ، بل يقلل أيضا من احتمالية فشل عملية الزرع!

الحاضر والمستقبل

تعتبر زراعة الأسنان في هذا الوقت الحل الأكثر فعالية في تعويض للأسنان المفقودة بمعدل نجاح يصل إلى 97٪ لذلك إنها الحل الوحيد المتاح حاليًا الذي يمكنه دعم الأسنان المحيطة بشكل موثوق به وتحفيز التكوين الطبيعي للعظام. وبذلك ، يكونون قادرين على استعادة ابتسامة الفرد وثقته العامة.

إجراء علاجات الأسنان في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين و أطباء الأسنان في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية بسبب سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً