جراحة تقويم الفكين التعافي منها و ما يمكن توقعه خلال ذلك

جراحة تقويم الفكين “Orthognathic” و تُعرف أيضًا باسم جراحة الفك التصحيحية “corrective jaw surgery” وهي عملية جراحية تهدف الى تصحيح حالات الفك وأسفل الوجه المتعلقة بالبنية والنمو ومشاكل مجرى الهواء بما في ذلك انقطاع النفس أثناء النوم واضطرابات المفصل الفكي الصدغي ومشاكل الإطباق التي تنشأ أساسًا بسبب عدم تناسق الهيكل العظمي وتقويم الأسنان ومشاكل عضة الأسنان التي لا يمكن علاجها بسهولة باستخدام تقويم الأسنان بالإضافة الى  مجموعة واسعة من الاختلالات في الوجه ، والتنافر ، وعدم التناسق.

جراحة تقويم الفكين

ما هي الأنشطة التي يجب تجنبها بعد جراحة تقويم الفكين:

يجب على المرضى بعد الخضوع لجراحة تقويم الفكين تجنب تناول الأطعمة الصلبة حيث يكون الفم حساس للغاية لذا على المرضى أن يكونوا حذرين للغاية بشأن أي شيء يتعلق بالفم.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر التنظيف التقليدي بالفرشاة والخيط صعبًا نظرًا للعملية  التي تم إجراؤها ولكن يتم إعطاء تعليمات و ارشادات خاصة للحفاظ على الأسنان نظيفة بعد جراحة تقويم الفكين.

و من المهم أيضًا أن يتجنب المرضى الأنشطة البدنية الشاقة بالإضافة إلى التوقف عن التدخين و كافة منتجات التبغ والكحول حيث يمكن أن يكون لها تأثير سلبي على عملية الشفاء والتعافي بشكل عام.

الآثار الجانبية الشائعة بعد جراحة تقويم الفكين

تتضمن بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا بعد الجراحة التقويمية ما يلي:

  • ألم وانزعاج ووجع
  • التعب والترنح
  • كدمات
  • تورم
  • سيلان اللعاب
  • إلتهاب الحلق
  • نزيف الفم والأنف
  • تشنجات الفك والعضلات
  • خدر في الذقن والخدين والشفتين

ما هو شكل النظام الغذائي بعد جراحة تقويم الفكين؟

يجب تغيير النظام الغذائي تماشيا مع كون حساسية الأسنان و اللثة و الفك بشكل عام حساس بشكل كبير لذلك يتعين على المرضى في معظم الحالات تناول حمية سائلة تُعطى في الفم من خلال حقنة أو شلمونة (يعتمد ذلك على توصيات جراح الفم الخاص بالمريض).

شهرًا بعد شهر يمكن  للمرضى في إعادة إدخال الأطعمة الصلبة في نظامهم الغذائي تدريجيًا بدءًا بالأطعمة اللينة التي لا تتطلب الكثير من المضغ أولاً ، ثم العودة إلى الأطعمة الصلبة المقرمشة أو المكتنزة أو القابلة للمضغ عندما يلتئم الفك  تمامًا.

ماذا يتوقع حدوثه في الأسبوع الأول بعد جراحة تقويم الفكين؟

 يعاني المرضى في الأيام الأولى من الشفاء بعد تقويم الفكين من أكبر قدر من الألم وعدم الراحة حيث يكون التورم وسيلان اللعاب ومشاكل التنميل أكثر وضوحًا خلال هذا الوقت ، وكذلك مشاكل أثناء النوم بسبب وجود ألم في الفك. و  قد يقوم الجراح بإعطاء الأشرطة المطاطية للحد من مقدار حركة الفك وضمان الشفاء المناسب والسريع.

وَ يُطلب من المرضى التركيز على الراحة والعافية و باستخدام الكمادات الباردة (كمادات الثلج )على النحو الموصى به لمعالجة التورم والكدمات والألم.

و يحبذ مرافقة أحد معارف للمريض خلال الأسبوع الأول من الشفاء من أجل المساعدة في جميع أنحاء المنزل وتقديم أشكال أخرى من الدعم أثناء التعافي.

ماذا يتوقع حدوثه في نهاية الشهر الأول؟

بحلول نهاية الأسبوعين الأولين ، يجب أن يعود الشعور إلى وجه المريض ويجب أن يلاحظ تحسنًا كبيرًا من حيث الآثار الجانبية العامة. ويلاحظ استمرار الألم، لكنه لن يكون قويا و مزعجا كما كان في الأسبوع الأول.

و يمكن تناول الأطعمة اللينة مثل البطاطس المهروسة أو عصير التفاح بحلول نهاية الشهر الأول.

ماذا تتوقع ماذا يتوقع حدوثه في  نهاية الشهر الثاني؟

يجب أن يزول معظم التورم الذي حدث خلال الشهر الأول من الجراحة ، ويستمر تناول المرضى الأطعمة اللينة. ولكن لم يعد التحدث يمثل تحديًا.

ماذا يتوقع حدوثه في نهاية الثلاثة أشهر؟

يستطيع المرضى في هذه الفترة في أن يعودوا إلى الأطعمة الصلبة بحلول الشهر الثالث. و يلاحظون خطوات كبيرة إلى الأمام عندما يتعلق الأمر بحركة الفك والشعور العام بالصحة.

إجراء الجراحات التجميلية في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال. أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

تواصل معنا على WhatsApp
1