تجميل الشفرين تجنبي عملية تجميل الشفرات الفاشلة

تجميل الشفرين تندرج عملية تجميل الشفرين تحت العمليات الجراحية التجميلية المتزايدة شعبيتها في الآونة الأخيرة على الأعضاء التناسلية الانثوية. وتهدف الى تقليل حجم الشفرين الصغيرين بحيث لا يخرجان خارج نطاق الشفرين الكبيرين خلال وضعية الوقوف. و يمكن أن تساعد في تخفيف الانزعاج أو التهيج الذي قد ينجم عن الشفرين الصغيرين. وعدم القدرة على لبس أنواع معينة من الملابس و أيضا في تحسين العلاقة الجنسية الحميمة. بالإضافة الى زيادة الثقة بالنفس و بالمظهر ولكن بالطبع هذه التأثيرات تكون نتيجة عملية جراحية ناجحة. مع معدل رضا مرتفع و مضاعفات قليلة ولكن مع الأسف لا يتم إجراء عملية تجميل الشفرات دائمًا بشكل صحيح. و قد يحدث خطأ ما مما يتسبب في نتائج سيئة ومزعجة  وقد تصل الى حد التشوه!

تجميل الشفرين

ما مدى شيوع عملية تجميل الشفرين الفاشلة؟

أولا يجب الإشارة إلى صعوبة تحديد عدد عمليات تجميل الشفرات نظرًا لعدم توفر الإحصائيات. لكن يقول الاخصائيين أن الأرقام في السنوات القليلة الماضية ارتفعت بشكل مطرد. ولكن في نفس الوقت هنالك عددًا من النساء اللواتي يعانين من عملية تجميل الشفرين الفاشلة. لذا ازدادت معها الأسئلة حول عملية تجميل الشفرين الفاشلة و مدى نسبة الرضى عند من اجراها. و قد تتجنب بعض  النساء الخضوع للعملية خوفا من أن ينتهي الأمر بشكل سيء.

ما الخطأ الذي يمكن أن يحدث في عملة تجميل الشفرين؟

هنالك العديد من الطرق التي قد تؤدي إلى نتائج عملية تجميل شفرات فاشلة وسيئة. ولكن هناك طريقتان تحدثان بشكل شائع كما يمكن أن يحدث كلاهما في نفس المريض.

الأولى تحدث نتيجة إزالة الكثير من الأنسجة أو القليل منها فكثير من الأحيان يزال الكثير من أنسجة الشفرين ولا يتم إزالة ما يكفي من غطاء البظر (هي طية الجلد التي تحيط بالبظر وتحمي هذا النسيج الانتصاب الحساس من الاحتكاك) حيث تمتلك معظم النساء اللواتي لديهن أنسجة شفوية طيات زائدة في غطاء البظر لذا يجب تقليلها في نفس الوقت الذي يتم فيه إجراء عملية تجميل الشفرين، في إجراء يُعرف باسم تصغير قلنسوة البظر.

ويسحب الجراح أثناء الجراحة الشفرين الصغيرين ويقطع الزائد بالمقص من خلال استخدام تقنية جراحية سميت بالسحب والقطع والنتيجة هي بتر الشفرين بالكامل في منتصفهما، حيث يتداخلان إلى حد ما مع فتحة المهبل لكن يمكن تصحيحها بنجاح في حال حدوث خطأ ما نظرًا لأنه لم يتم استئصال قلنسوة البظر حيث يمكن للجراح تدويرها من الأعلى واستخدامها لإنشاء الشفرين الصغيرين.

والحادثة الثانية هي حصول تندب ناتج عن استخدام تقنية أو مادة خياطة غير صحيحة لإغلاق الشق بمجرد إزالة النسيج الزائد مما قد يؤدي الى سلسلة من الثقوب عبر الشفرين وقد يتطور الامر إلى التسبب بالتهاب ولكن يمكن تصحيح ذلك عبر في حال تم ترك كمية كافية من الأنسجة يمكن استخدامها في الترميم وتصحيح ما حدث إلى حد ما.

كيف يمكن تجنب الفشل في العملية؟

يرجع المفتاح لإجراء عملية تجميل الشفرين بشكل صحيح إلى مدى صحة اختيار جراح من ذوي الخبرة في إجراء العملية. ومدى التدريب الاختصاصي في تجميل الشفرات فكثير من أطباء أمراض النساء لا يتم تدريبهم عادة على تجميل الشفرين بشكل خاص بل على الجراحة العامة والأورام الخ.. مما قد يؤدي الى نتائج سيئة و فيما يلي بعض النصائح حول تجنب الفشل في العملية:

المعرفة الواسعة بعلم التشريح والتشريح الشخصي:

لا تتعلق الجراحة الناجحة فقط بالشفرين الصغيرين فهناك أجزاء تشريحية أخرى يجب أيضًا أخذها في الاعتبار مثل غطاء البظر واللجام (وهو سلسلة من التلال من الأنسجة التي تربط البظر بالشفتين الداخلية العلوية) وقد تكون شفرات المرأة  كبيرة و غطاء البظر صغير و على العكس من ذلك  قد يكون الشفرين صغيرين و غطاء  البظر كبير لذا يجب النظر إلى المنطقة التناسلية بأكملها قبل إجراء العملية و هنا يأتي دور المريض في فهمه لهذه التفاصيل التشريحية الخاصة به مما يعطيه القدرة على مناقشة تلك التفاصيل مع الجراح و يجب الانتباه الى مدى اهتمام الطبيب في معرفة التشريح الخاص بالمريض و المامه بهذه الجوانب و ما الذي يجب ازالته و بقائه و الى أي حد وفي حال لم يعرف الجرح تلك الأمور فتعتبر علامة حمراء!

البحث عن تفاصيل الإجراء:

هناك ما يقرب من اثنتي عشرة طريقة لإجراء عملية تجميل الشفرتين ولكن معظمها نسخ من الإجراءين الرئيسيين: التقليم (القطع)والإسفين(الوتد) و كل تقنية لها مزاياها وعيوبها فعلى سبيل المثال تزيل تقنية القطع النسيج الحواف الأكثر سُمكًا وأغمق ، والذي لا تحبه العديد من النساء ، في حين أن تقنية الوتد تزيل فقط الجزء الأوسط بينما تحافظ على الحافة الطبيعية للشفرين ويوفر نتيجة طبيعية أكثر. وتعتبر عملية القطع تقنية أسهل لإتقانها وأسهل التعافي منها بينما يعتبر إجراء العملية باستخدام تقنية الأوتاد أكثر صعوبة من الناحية الفنية، ولها معدل مضاعفات أعلى من طريقة القطع، ولها فترة نقاهة أطول إلى حد ما.

البحث عن جراح متمرس:

يتطلب إجراء أي من تقنيات تجميل الشفرات تدريبًا وخبرة لذا يجب البحث عن جراح متخصص في تجميل الشفرين وليس فقط طبيب أمراض النساء التوليد و كما يجب أخذ استشارة العديد من الجراحين و تقييم نتائج المرضى السابقين لكل جراح و صور قبل و بعد مع الاهتمام بالصور التي تبدو مقاربة لتشريح المريض و كم عملية تجميل شفرتن قد أجريت من قبلهم  و المضاعفات التي حصلت بعد كل حالة.

إجراء تجميل الشفرين في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟