تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر

في مقالة تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر سنتحدث عن الايجابيات ومميزات هي التقنية.

هناك العديد من الرجال والنساء الذين يواجهون مشكلة تساقط الشعر، والصلع وهي مشكلات مهمة يتعين عليهم التركيز عليها وحاول حلها بشكل نهائي. يقدم الكثير من الحلول المختلفة لعلاج مشاكل تساقط الشعر وأحد هذه الحلول هو استخدام الخلايا الجذعية لعلاج الشعر، والذين سوف ندرسهم في مقالة تجربتي مع استخدام الخلايا الجذعية لعلاج الشعر.

أنواع الخلايا الجذعية

تصنَّف الخلايا الجذعية ضمن فئات مختلفة منها:

توفر الخلايا الجذعية الجنينية خلايا جديدة للجنين لأجل نموه وتطوره إلى طفل، ويتميز هذا النوع من الخلايا بأنه متعدد القدرات، مما يتيح لها القدرة على التحول إلى أي نوع من الخلايا الموجودة في الجسم.

تعمل الخلايا الجذعية البالغة على تزويد الكائن الحي بخلايا جديدة وتستبدل الخلايا التالفة، ولكنها ليست بقدرة الخلايا الجذعية الجنينية في التمايز. وهذا يعني أنها قادرة على التحول إلى بعض الخلايا المختلفة داخل الجسم فقط، مثل خلايا الدم، ولكن لا يمكنها التحول إلى أي نوع من الخلايا.

الخلايا الجذعية المحفزة، أو ما يطلق عليها الخلايا الجذعية المستحثة المتعددة القدرات، هي نوع من الخلايا الجذعية التي يتم إنتاجها في المختبر بواسطة العلماء. تعد الخلايا المحفزة مصنوعة من خلايا بالغة طبيعية، مثل خلايا الدم أو الجلد، وهي تعادل الخلايا الجذعية الجنينية في قدراتها، إذ يمكن أن تتطور وتتحول إلى أي نوع من خلايا الجسم. وتأتي الكلمة “محفزة” من أن هذه الخلايا صُممت وتم تعديلها في المختبر.

مميزات الخلايا الجذعية للشعر عن باقي طرق زراعة الشعر

تتميز تقنية الخلايا الجذعية للشعر عن غيرها من الأساليب ببعض الصفات التالية:

ما هي الاختلافات بين خلايا الجذعية و البلازما؟

يتم استخدام حقن البلازما والخلايا الجذعية كتقنيات لعلاج مشاكل البشرة، وعلى الرغم من الاختلافات بينهما، يجب عليك استشارة طبيب متخصص لتقييم حاجة بشرتك لأي منهما وتحديد العلاج المناسب. كما أوصيك بترطيب بشرتك بشكل مستمر لتقليل جفاف البشرة.

الشخص المناسب للاستفادة من خلايا الجذعية للشعر على نحو فعال.

الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من الأمراض المزمنة مثل القلب والسكري وارتفاع الضغط يُعَدّ المرشح الأفضل لإجراء العملية.

من الأفضل إجراء العديد من الفحوص قبل العلاج للتأكد من عدم وجود سبب عضوي يسبب تساقط الشعر لدى المريض، مثل فقر الدم أو أمراض الغدة الدرقية.

طريقة تنفيذ زرع الشعر باستخدام الخلايا الجذعية.

يتم تنفيذ عملية زراعة الشعر باستخدام الخلايا الجذعية على مدار عدة جلسات، حيث يتم في كل جلسة استخراج جزء من الخلايا الجذعية عن طريق اخذ عينة من الدهون من المريض نفسه ، ثم يتم استخدام جهاز خاص لفصل الدهون وسحب الخلايا الجذعية من العينة بعدها.

تتم حقن خلايا الجذعية المستخلصة من العينة السابقة في فروة الرأس في منطقة تساقط الشعر بدقة، ويتطلب ذلك تطهير الموقع المراد حقنه بشكل جيد.

تتطلب هذه العملية عددًا من الجلسات متسلسلة لمدة شهر واحد حتى تتجلى فوائد خلايا الشعر الجذعية ونتائجها.

تجارب استخدام الخلايا الجذعية لترميم الشعر.

يشير أحد الأشخاص الذين تم إجراء عملية زرع خلايا جذعية لهم قبل حوالي 4 أشهر إلى تجربتهم مع هذه الطريقة.

كانت تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر ممتازة جداً، فقد حققت النتائج المذهلة والاستثنائية خاصة في منتصف قمة الرأس، حيث برز هذا الجزء بنتائج استثنائية، وكانت النتائج رائعة أيضاً في مقدمة الرأس، حيث كان هناك جزء مكشوف من فروة الرأس، وقد بدأ الشعر بالنمو في هذا المنطقة.

يصف المريض تحسُّن حالته خلال 4 أشهر، حيث بدأ الشعر يتساقط في البداية ولم يلاحظ أي تحسّن، ولكن بعدها بدأ يلاحظ فرقًا كبيرًا بتراجع تساقط الشعر وظهوره من جديد في قمة رأسه.

وعندما سألته عن تجربة أي ألم أثناء الجلسة، أجاب قائلاً:

كانت العملية بسيطة جداً حيث لم يتطلب مني فعل أي شيء معين في ذلك اليوم سوى تناول الإفطار في الصباح وشرب الكثير من الماء، وكان الإجراء نفسه سريعاً جداً ولم يأخذ وقتاً طويلاً.

عندما سُئل عن مقدار تحسن شعره بعد استخدام الخلايا الجذعية، أجاب:

تحسن وضع قمة الرأس بنسبة تقارب 70%، وتحسنت مقدمة الرأس بنسبة قد تصل إلى 60-65٪.

تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر

صرح أحد المشاركين في هذا الإجراء بأنه أسفر عن ظهور طبيعي للشعر ونمو متساوٍ، وعادت الرأس إلى شكله الأصلي بعد ملء مساحات الصلع تقريباً، باستخدام زراعة بصيلات الشعر الجديدة بعناية على المناطق المتضررة لإعادة الشعر الذي سقط.

خلال تجربتي مع خلايا جذعية للشعر، لقد لوحِظ نتيجةً تؤكد أنّ السمات الرئيسية للشعر الصحي تبين من خلال جلسات عديدة لحقن الخلايا الجذعية المطلوبة. وعادة ما يتم إجراء 6-10 جلسات خلال ثلاثة لأربعة أسابيع، ولكن العدد الإجمالي للجلسات يعتمد بشكلٍ عام على مدى حدة تساقط الشعر لدى الفرد.

تختلف تكلفة الجلسة ذات العلاج بالخلايا الجذعية للشعر بشكل كبير بناءً على عوامل عدة، فالسعر يتفاوت من دولة لأخرى تبعاً لإمكانياتها وتوفرها للتقنيات الحديثة المطلوبة لهذه الخدمة.

تجربة استخدام الأمبولات التي تحتوي على الخلايا الجذعية لتحفيز نمو الشعر.

كانت تجربتي مع الأمبولات المحتوية على الخلايا الجذعية لتجديد الشعر رائعة بالفعل.

لقد استخدمت هذه الطريقة لمدة تقريبية منذ شهرين، وإذا تحدثنا عن مشكلة تساقط الشعر، فقد حدث تحسن كبير بنسبة تصل إلى 50-75٪.

عند النظر إلى الصور التي تعرض تطور نمو شعري، يمكن ملاحظة فرقاً كبيراً بحيث يصبح مظهري كأنني شخص آخر تماماً، وذلك لأن بعض المناطق في فروة رأسي كانت تكشف عنها سابقاً بسبب نقص الشعر، ولكن الآن تمتلئ هذه المناطق بالشعر. أشار الطبيب إلي أن الشعر سيستمر في النمو والتحسن خلال 3-4 شهور.

عندما سئلت عما إذا كانت تنصح النساء اللاتي يعانين من ترقق الشعر في منطقة قمة الرأس بالخضوع لهذا الإجراء، أجابت:

بالطبع، أخبرت العديد من الأشخاص والآن زوجتي تستعد لتجربتها، أنا سعيدة للغاية بالنتيجة لأنني كنت محبطة بشدة من مظهر شعري ولقد جربت كل شيء ولكن لم أتحسن. استخدمت المينوكسيديل وفيناسترايد ونيوكسين، وحاولت زراعة الشعر، ولكن لم ينجح الأمر. لذلك، أشعر بالحظ السعيد بسبب نتائج هذه التجربة.

تجربتي مع الخلايا الجذعية للشعر 2

عانيت من مشكلة فقدان الشعر وظهور الفراغات على فروة رأسي. حاولت استخدام العديد من المكملات الغذائية والأدوية، ولكن بدون جدوى. قبل عامين، وبعد الكثير من التفكير، قررت استخدام الخلايا الجذعية للشعر، ورغم كلفتها ، فقد استفدت كثيرًا. توقف تساقط الشعر لدي وبعد حوالي 4 أشهر، نما شعر جديد في المناطق الفارغة. الآن، يبدو شعري صحيًا وكثيفًا إلى حدٍ ما.

لم تكن عملية علاج الخلايا الجذعية للشعر خطيرة بأي شكل من الأشكال؛ حيث قام الطبيب بسحب الخلايا الجذعية المتواجدة في بطني، وثم وضعها في إبر صغيرة مماثلة لإبر البلازما، وتم تخدير فروة رأسي ثم تم حقنها بهذه الإبر، ولذلك لم يكن هناك أي ألم ملحوظ، وأذكر أنني تعافيت بسرعة خلال فترة لا تتجاوز الأسبوع.

متى تظهر فوائد الخلايا الجذعية للشعر؟

غالباً ما تتم إجراء 6 إلى 10 جلسات خلال 4 أسابيع للأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر، ويتم تحديد عدد الجلسات بناءً على مدى الإضرار بالشعر.

قد لا يُلاحَظُ تأثيرُ العلاج بشكلٍ فوريّ، وقد تحتاجُ النتائِج إلى فترةٍ تتراوحُ بين أسبوعين وأربعة أشهر، حيث يَبدأُ المرءُ في ملاحظةِ النتائِج بعد مرور أسبوعينٍ على نهايةِ الجلسة، لكنها ما تزال غير واضحةٍ بشكلٍ كبير.

تظهر النتائج بشكل نهائي خلال الفترة من ستة أشهر إلى عام واحد، حسب العدد من جلسات العلاج بالخلايا الجذعية إضافة إلى حالة المريض.

أوضحت باحثات الخلايا أن الخلايا الجذعية لها فائدة في العلاج من الصلع الوراثي من خلال عملية تصليح بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تحفيز عملية نمو الشعر وإنتاجه.

الأسأله الشائعة

العلاج التجميلي في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة و الجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا….

تواصل معنا بالواتس أب
1