التقشير الكيميائي كل شيء عن التقشير الكيميائي

ما هو التقشير الكيميائي؟

التقشير الكيميائي عبارة عن علاجات تجميلية يمكن تطبيقها على الوجه واليدين والرقبة. ويتم استخدامها لتحسين مظهر أو ملمس الجلد. وخلال هذا الإجراء يتم تطبيق المحاليل الكيميائية على المنطقة التي تتم معالجتها، مما يؤدي إلى تقشر الجلد. وعند حدوث ذلك، غالبًا ما يكون الجلد الجديد أكثر نعومة وأقل تجعدًا.

وهناك عدد من الأسباب التي قد تجعل الناس يجرون علاج التقشير الكيميائي، بما في ذلك:

التقشير الكيميائي

ما هي أنواع التقشير الكيميائي؟

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي وتشمل على:

  • التقشير السطحي: الذي يستخدم أحماض خفيفة مثل حمض ألفا هيدروكسي للتقشير بلطف. وهذا يخترق الطبقة الخارجية من الجلد فقط.
  • التقشير المتوسط: والذي يستخدم حمض ثلاثي كلورو أسيتيك أو حمض الجليكوليك للوصول إلى الطبقة الوسطى والخارجية من الجلد. وهذا يجعله أكثر فعالية لإزالة خلايا الجلد التالفة.
  • التقشير العميق: الذي يخترق الطبقة الوسطى من الجلد بشكل كامل لإزالة خلايا الجلد التالفة، وغالبًا ما يُستخدم خلال التقشير الفينول أو حمض ثلاثي كولوراسيتيك.

كيف يتم التقشير الكيميائي؟

عادة ما يتم التقشير الكيميائي في العيادة، أما التقشير العميق فيمكن إجراؤه في إحدى المرافق الجراحية. ويتم قبل الإجراء، ربط شعر المريض للخلف إذا كان طويلا. ثم يتم تنظيف الوجه، وتُستخدم النظارات أو الشاش لحماية العين والوجه، في بعض الحالات.

في حالات التقشير السطحي يتم إعطاء المريض مهدئ ومسكن ألم، لكن إذا كان المريض يتلقى تقشيرًا متوسطا أو عميقًا، يقوم الطبيب بتخدير المنطقة بمخدر موضعي، مع إعطاء المريض بعض المسكنات.

التقشير السطحي

أثناء التقشير السطحي يتم استخدام كرة قطنية أو شاش أو فرشاة لوضع محلول كيميائي مثل حمض الساليسيليك على المنطقة المعالجة. وبعدها يبدأ الجلد في التقشير. وقد يكون لذلك إحساس خفيف بالوخز. وبمجرد الانتهاء، تتم إزالة المحلول الكيميائي أو إضافة محلول معادل.

التقشير المتوسط

يستخدم الطبيب أثناء التقشير الكيميائي المتوسط ​​، شاشًا أو إسفنجة خاصة أو قضيبًا ذو رأس قطني لوضع المحلول الكيميائي على الوجه. وقد يحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض ثلاثي كلورو أسيتيك. ويمكن إضافة لون أزرق إلى ثلاثي كلوريد حمض الخليك، المعروف باسم التقشير الأزرق. ثم بعدها يبدأ الجلد في التقشر، ومن ثم يقوم الطبيب بوضع شيء بارد على الجلد. وقد يشعر المريض بوخز أو حرقان لمدة تصل إلى 20 دقيقة. ولن تكون هناك حاجة إلى محلول معادل.  وتبقى لون البشرة زرقاء لعدة أيام بعد التقشير

التقشير العميق

يتم التخدير خلال التقشير الكيميائي العميق، ويستخدم الطبيب قضيبًا ذو رأس قطني لوضع الفينول على البشرة. ثم سيتحول لون البشرة الى الأبيض أو الرمادي. وبعدها يتم إجراء العملية خلال أجزاءٍ مدتها 15 دقيقة للحد من تعرض الجلد للحمض.

كيف يتم الاستعداد للتقشير الكيميائي؟

يساعد أخصائي الجراحة في تحديد أفضل خيار علاجي. ثم يتم تحديد نوع التقشير اللازم الذي يحصل عليه المريض، ثم يسأل الطبيب عن أي شيء يمكن أن يتعارض مع التقشير. وقد يشمل ذلك معلومات حول تناول أدوية حب الشباب، وحول ما إذا كان يعاني المريض من ظهور الندوب  بسهولة أم لا.

ويجب قبل التقشير الكيميائي:

  • عدم استخدام أي نوع من الأدوية الموضعية قبل 48 ساعة على الأقل
  • أخبار الأخصائي عن الأدوية التي يتم تناولها في تلك المدة
  • أن لا يكون المريض قد عاني من حب الشباب خلال ستة أشهر على الأقل قبل العلاج.

وقد يوصي أيضًا بما يلي:

  • تناول دواء مضاد للفيروسات إذا كان المريض لديه تاريخ من بثور الحمى أو قرح البرد لمنع انتشارها حالطبيب ول الفم
  • استخدم المستحضرات الخاصة لتحسين العلاج، مثل غسول حمض الجليكوليك
  • استخدم كريم ريتينويد لمنع اسمرار البشرة
  • التوقف عن إزالة الشعر بالشمع أو استخدام منتجات إزالة الشعر قبل أسبوع من التقشير. ويجب أيضًا تجنب تقشير الشعر.
  • التوقف عن استخدام مقشرات الوجه قبل أسبوع على الأقل.
  • تأمين المواصلات للعودة للمنزل بعد الجراحة، خاصة بالنسبة للتقشير الكيميائي المتوسط ​​أو العميق، الأمر الذي يتطلب التخدير.

وإذا وصف الطبيب مسكنًا أو مهدئًا، فيجب تناوله وفقًا لتعليماته.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة للتقشير الكيميائي؟

تشمل أكثر الآثار الجانبية المؤقتة على الاحمرار والجفاف والوخز أو الحرقان والتورم الخفيف.

ويمكن أن يكون للتقشير الكيميائي آثار جانبية خطيرة، ويمكن أن تكون دائمة. وتشمل على:

  • سواد أو تفتح لون البشرة: يمكن أن تكون أكثر شيوعًا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.
  • التندب: ويمكن أن يحدث بشكل دائم.
  • الالتهابات: قد يعاني الأشخاص المصابون بالهربس البسيط من التوهجات بعد العلاج. وفي حالات نادرة جدًا، يمكن أن يسبب التقشير الكيميائي التهابات فطرية أو بكتيرية.
  • تلف القلب أو الكبد أو الكلى: يمكن للفينول المستخدم في التقشير العميق أن يتسبب في تلف عضلة القلب والكلى والكبد ويسبب عدم انتظام ضربات القلب.

المدة المتوقعة لظهور النتائج بعد التقشير الكيميائي

يختلف وقت ظهور النتائج حسب نوع التقشير الكيميائي الذي يتلقاه المريض.

التقشير الكيميائي السطحي

وقت الحصول على النتائج المتوقعة حوالي أربعة إلى سبعة أيام.

التقشير الكيميائي المتوسط

تتعافى البشرة بعد حوالي خمسة إلى سبعة أيام من التقشير الكيميائي المتوسط ​​على الرغم من أن المريض قد يعاني من احمرار قد يستمر لعدة أشهر. ومن المتوقع أيضا أن تنتفخ البشرة في البداية، ثم تشكل قشورًا وبقعًا بنية قبل الكشف عن البشرة الجد.

التقشير الكيميائي العميق

يسبب التقشير الكيميائي العميق تورمًا واحمرارًا شديدين مع إحساس بالحرق أو الخفقان. ومن الشائع أن تنتفخ الجفون. وقد يستغرق ظهور الجلد الجديد حوالي أسبوعين على الرغم من أن البقع أو الأكياس البيضاء قد تستمر لعدة أسابيع.

ويجب اتباع تعليمات الطبيب أثناء مدة الشفاء. ومن التعليمات التي يتلقاها المريض، إرشادات محددة حول عدد مرات غسل الوجه وترطيبه، والمنتجات التي يجب استخدامها للقيام بذلك. والابتعاد عن أشعة الشمس حتى شفاء البشرة، ومن المهم أيضا تجنب استخدام المكياج أو مستحضرات التجميل الأخرى حتى يوافق الطبيب. ويمكن استخدام أكياس الثلج لمدة 20 دقيقة في كل مرة، أو استخدام مروحة باردة للمساعدة في تخفيف الشعور بعدم الراحة في المنزل.

إجراء الجراحات التجميلية في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟