إزالة الجلد الزائد في تركيا skin removal

(إزالة الجلد الزائد) تتزايد السمنة بمعدل ينذر بالخطر في جميع أنحاء العالم مما يشكل خطرًا جسيمًا على الصحة والرفاهية. ولكن من الممكن علاجها عن طريق جراحات السمنة و قد يحقق البعض الأخر خسارة كبيرة في الوزن. من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة ولكن قد ينتهي الأمر بجلد رخو أو متدلي في بعض مناطق الجسم. و يمكن عكس هذه الحالة بجراحة إزالة الجلد الزائد وإزالة الجلد بعد فقدان الوزن. هي عملية جراحية تجميلية آمنة ومثبتة تساعد في الحصول على محيط جسم قوي وشبابي.

إزالة الجلد الزائد

ما هي جراحة إزالة الجلد الزائد؟

إزالة الجلد الزائدة هي شكل من أشكال الجراحة التجميلية لنحت الجسم التي يمكن إجراؤها في مناطق الجسم. السفلية أو العلوية أو الوسطى أو الكاملة للتخلص من الجلد المتدلي واستعادة المظهر المشدود. و يمكن تخصيص الإجراء ليناسب المريض واحتياجاته الفريدة لإزالة الجلد. وفقدان الوزن في المعدة والأرداف والوركين والفخذين وأسفل الظهر والفخذ والثديين وأعلى الذراعين.

إزالة الجلد الزائد من المعدة:

يتم إجراء إزالة جلد المعدة الزائد كاستئصال السبلة الشحمية بعد فقدان الوزن بشكل كبير. حيث قد تبقى كمية كبيرة من الجلد المترهل متدلية من أسفل البطن ، والتي تبدو مثل المئزر حول الخصر. و يقوم جراح التجميل هنا بإزالة الجزء العلوي عبر إجراء شق أفقي بين عظام الفخذ. و قد يقوم أيضًا بإنشاء شق ثانٍ يذهب عموديًا إلى عظم العانة ثم يقوم الجراح بإزالةَ الجلدَ الزائدَ. للمعدة ثم يعيد لف الجلد المتبقي بإحكام فوق منطقة البطن.

إزالة الجلد الزائد من الفخذين:

تعد جراحة إزالة الجلد الزائد من الفخذين إجراءً للمساعدة  في الحصول على ساقين جذابتين و متناسقتين. و يمكن إزالةَ الجلدَ الزائدَ من هناك عبر عدة تقنيات مختلفة ويمكن توضيح ذلك عبر صور قبل وبعد الصور. التي تتضمن تقنيات للفخذين الداخليين أو الفخذين الخارجيين أو الفخذين الإنسي.

إزالة الجلد الزائد من الذراعين:

يمكن إجراء جراحة الذراعين لإزالةَ الجلدَ الزائدَ في حال انزعاج المريض من ظهور الجلد المترهل أو المتدلي في الذراعين العلويين و يتضمن الإجراء شقًا في الإبط يمتد على طول الجانب السفلي للذراع حتى المرفق و يكون أفضل جراح لإزالةَ الجلدَ الزائدَ قادرًا على وضع الشق في مكان سري لتقليل الندوب اللاحقة.

كيف يتم إزالة الجلد الزائد:

يشرح الجراح أثناء الاستشارة السابقة للعملية عن كيفية إزالةَ الجلدَ الزائدَ اعتمادًا على المناطق التي يحتاج إلى إزالة الجلد المترهل و توضع خطة جراحة مخصصة تناسب احتياجات المريض على أفضل وجه.

الجزء السفلي من الجسم: يعد إزالة الجلد الزائدة بعد فقدان الوزن في مناطق الجزء السفلي من الجسم هي الإجراء الأكثر شيوعًا. حيث يُحدث الجراح شقًا حول خط الخصر ، وأسفل الفخذين الداخليين ، وعبر الجزء الأوسط السفلي. و يزال الجلد الزائد من الأرداف والفخذين لخلق محيط سفلي جذاب.

منتصف الجسم: يقوم الجراح بعمل شق محيطي أو نصف دائري حول الجزء الأوسط لقص الجلد المترهل أو المتدلي من المعدة أو الجذع و يعتمد وقت التعافي الزائد لإزالة الجلد في هذا الإجراء على ما إذا كان يتم إجراؤه كجراحة مستقلة أو بالتزامن مع شد الجزء السفلي من الجسم.

الجسم بالكامل: يعتبر إجراء إزالة الجلد الزائد من الجسم بالكامل مناسبًا في حال الإصابة بترهل جلدي كبير في مناطق متعددة من الجسم. و يستخدم الجراح لإزالةَ الجلدَ الزائدَ شقوقًا لشد الجلد في الثديين وأعلى الذراعين والجزء الأوسط والأرداف والفخذين.

متى يتم إجراء جراحة إزالة الجلد؟

تعتبر عملية إزالة الجلد الزائد مناسبة بشكل مثالي للأفراد الذين خضعوا لفقدان الوزن بشكل كبير وطوروا ترهلات جلدية بشكل ملحوظ نتيجة لذلك وبالإضافة إلى:

الحمل: قد تعاني بعض النساء من انكماش الأثداء أو وجود كميات كبيرة من الجلد المترهل في منطقة البطن أو الذراعين أو الفخذين أو الأرداف بعد الحمل والرضاعة. لذا يمكن  إجراء جراحة إزالة الجلد بعد الولادة لاستعادة الشكل الذي كان عليه قبل الحمل.

الشيخوخة: يعاني الكثير من الناس من ترهل الجلد المترهل في مناطق معينة من الجسم بسبب آثار الشيخوخة أو قوى الجاذبية أو المرض أو الأدوية. و يمكن إجراء جراحة لإزالة الجلد في حال الرغبة في استعادة مظهر الجسم.

وقت الشفاء اللازم بعد إزالةَ الجلدَ الزائدَ:

قد يتراوح وقت التعافي الزائد لإزالة الجلد من أسبوع إلى أسبوعين على حسب نوع ومدى الجراحة التي يتم إجراؤها. بينما يكون الطبيب قادرًا على استئناف حياته الطبيعة بعد فترة التوقف الأولية ولكن يستغرق التعافي الكامل عدة أسابيع أو أشهر و لكن من المهم الالتزام بتعليمات الطبيب المقدمة لضمان تعافي آمن وسريع.

الأسبوع الأول: يمكن العودة إلى العمل أو الأنشطة اليومية في غضون أسبوع في حال اجريت عملية إزالة جلد في الذراعين أو الفخذين أو البطن ولكن يجب اخذ قسطًا كبيرًا من الراحة  و حماية مواقع الشق من الإصابة أو العدوى خلال الأسبوع الأول و يجب أن يهدأ التورم والكدمات بشكل كبير بحلول نهاية الأسبوع الأول بعد الجراحة.

الشهر الأول: قد يستغرق وقت التعافي الزائد لإزالة الجلد حوالي 10 إلى 14 يومًا في حال اجريت عملية شد الجسم بالكامل ويمكن إزالة الغرز وأنابيب الصرف في مكان ما في الاسبوع الثاني ولكن  يجب تجنب الأنشطة العنيفة و الانحناء ورفع الأشياء الثقيلة والرياضات العنيفة لمدة أربعة إلى ستة أسابيع على الأقل بعد جراحة إزالة الجلد.

إجراء الجراحات التجميلية في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

تواصل معنا على WhatsApp
1