أفضل 5 علاجات البشرة الداكنة و ما يجب تجنبه

علاجات البشرة الداكنة تختلف عم علاجات البشرة الفاتحة حيث لا توجد طريقة واحدة تناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بمعالجة مشاكل البشرة. ولكن صممت الإجراءات البسيطة مثل إزالة الشعر بالليزر للبشرة الفاتحة بينما تسبب مشاكل للبشرة الداكنة!.

قد يكون علاج الجلد الملون أمرًا صعبًا. لأن الكثير من العلاجات التجميلية يمكن أن تسبب الالتهاب. والذي يمكن أن يتلف الخلايا الصبغية ويؤدي إلى زيادة أو نقص في التصبغ.

لذا من المهم جدًا أن تعرف مدى الخبرة التي يتمتع بها طبيب الأمراض الجلدية في علاج نوع بشرتك. لأن بعض الإجراءات المناسبة لأصحاب البشرة الفاتحة ليست مناسبة لأصحاب البشرة الغامقة.

و من هذا المنطلق نحرض المرضى على اجراء بحث لمعرفة فيما إذا كان يمكن للعلاج معالجة ما تصبو إليه قبل تحديد موعد للعلاج. والأهم من ذلك ، معرفة مقدار المخاطر التي ينطوي عليها.

يمكنك البدء بمعرفة درجة البشرة على مقياس فيتزباتريك. وهو نظام تم تطويره عام 1975 بواسطة طبيب الأمراض الجلدية الدكتور توماس فيتزباتريك لتصنيف نوع بشرة الشخص وفقًا للصبغة الموجودة في بشرته.

حيث يقيس المقياس كيفية تفاعل جلد الشخص مع التعرض لأشعة الشمس بالإضافة إلى خطر الإصابة بسرطان الجلد والحالات الأخرى.

إن أحد الأمثلة المرئية للنوع الأول على فيتزباتريك هو شخص ذو بشرة فاتحة جدًا ونمش وعينان زرقاوان وشعر أحمر لا يسمر ولكنه يحترق بسهولة شديدة.

و قد يكون النوع السادس على مقياس فيتزباتريك شخصًا أفريقيًا ذو بشرة شديدة التصبغ ، ويمكنه الخروج في الشمس دون التعرض لحروق الشمس..

و وفقا للاخصائيين في مشفى هيلث اند بيوتي.  فإن العلاج الأول الذي يجب أن يتوخى الحذر منه مرضى البشرة الداكنة هو الليزر. والسبب وراء ذلك هي النتائج السلبية على البشرة الداكنة

حيث تمتص أنواع البشرة الداكنة المزيد من الطاقة. وبالتالي فهي عرضة للإصابة بفرط تصبغ ، وتصبغ غير منتظم ، ونقص التصبغ. من ناحية أخرى لا تمتص البشرة الفاتحة الطاقة وتستجيب مباشرة للعلاج.

و في النهاية تعتمد النتيجة بشكل كبير على مدى خبرة التعامل مع المعدات ومع علاج المرضى ذوي البشرة الداكنة و في خبرته مع علاجات البشرة الداكنة.

أفضل 5 علاجات البشرة الداكنة و ما يجب تجنبه

إزالة  الشعر

النصيحة: جرب Nd: YAG بدلا من ليزر الكسندريت ” alexandrite”:

إذا كنت تبحث عن إزالة شعر الجسم غير المرغوب فيه في تركيا فلا داعي للتخلي عن الليزر تمامًا. فقد يكون ليزر الإسكندريت أكثر ملاءمة للبشرة الفاتحة إلى المتوسطة.

ولكن لحسن الحظ ، الكسندريت ليس الخيار الوحيد. فـ Nd: YAG هو المفضل لدرجات فيتزباتريك من الرابع إلى السادس لأنه يخترق بصيلات الشعر بشكل أعمق ، متجاوزًا الميلانين.

كما يعد Neo Laser خيارًا شائعًا بشكل خاص لـ علاجات البشرة الداكنة.

ندبات حب الشباب و علاجات البشرة الداكنة

النصيحة: جرب Fraxel Dual 1550بدلاً من ليزر ثاني أكسيد الكربون:

يتم علاج ندبات حب الشباب باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون المجزأ عن طريق المرور عبر البشرة مباشرةً. وهو ما لا يُعد شيء جيدا لمن لديهم الكثير من صبغة الميلانين. 

هذا لأنه يمكن أن يدمر البشرة ويتلف الخلايا المنتجة للصبغة ، مما يؤدي إلى فرط التصبغ أو نقص التصبغ ( فقدان الصباغ).

ولكن يتخطى الليزر، مثل Fraxel 1550 طبقة البشرة ، حيث يتواجد الميلانين. وبدلاً من ذلك يؤثر الليزر فقط على الأدمة  حيث يوجد الكولاجين والهياكل الداعمة. و يمكن أيضًا أن تتواجد الندبات والتجاعيد العميقة. وهذا مفيد لشخص ذو بشرة داكنة لذا يعد من ضمن علاجات البشرة الداكنة .!

بقع الشيخوخة والتجاعيد

  النصيحة: جرب ليزر بيكو بدلاً من الضوء النبضي المكثف (IPL) 

يجب عدم  استخدام IPL أبدًا على البشرة الداكنة بسبب خطر الإصابة بحروق وما يتبعها من خلل في التصبغ مرتفع للغاية.

ومن الأفضل استخدام مزيج من الكريمات والتقشير الكيميائي وأنواع معينة من الليزر. وقد يشمل ذلك ليزر بيكو ، مثل بيكوجر ، الذي يمكن أن يقلل فرط التصبغ مع زيادة الكولاجين.

تستهدف أيضًا هذه الليزرات الخطوط الدقيقة والبقع العمرية. بينما تنتج حرارة أقل وأسرع من أنواع الليزر الأخرى ، مما يجعلها أكثر أمانًا للون البشرة الداكنة و يضعها ضمن قائمة علاجات البشرة الداكنة.

تحسين الملمس

النصيحة: جرب تقنية microdermabrasion أو مايكرونيدلنغ microneedling بدلًا من تسحيج الجلد:

عادةً ما يتم استخدام صنفرة الجلد لتحسين مشاكل نسيج الجلد المختلفة التي خلفتها الندبات أو التجاعيد. ومع ذلك ، يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر بالنسبة للون الجلد العميق ويمكن أن يسبب المزيد من الندبات أو تغير اللون وهذا ما لا يضعه ضمن قائمة علاجات البشرة الداكنة.

لذا اختر التقشير الدقيق وهو أقل قوة ولكنه لا يزال فعالاً في علاج الندبات ومشاكل النسيج.

كما يعد  الوخز بالإبر الدقيقة علاج فعال آخر يمكن إجراؤه على جميع أنواع البشرة.

التجاعيد والخطوط الدقيقة

النصيحة: جرب التقشير متوسط العمق بدلًا من التقشير العميق الذي يستخدم الفينول

يمكن للمرضى ذوي البشرة الفاتحة اختيار التقشير الكيميائي الذي يستخدم الفينول أو حمض ثلاثي فلورو أسيتيك (TCA) بتركيزات أعلى.

 ولكن يجب على أصحاب البشرة الداكنة تجنب التقشير العميق. وبدلاً من ذلك تجربة المنتجات التي تحتوي على حمض الساليسيليك وحمض اللاكتيك والريسورسينول وأحيانًا حمض ثلاثي كلورو الخليك (TCA).

حيث تعد هذه أكثر أمانًا للاستخدام لأنها لن تخترق بعمق و لا تمر عبر طبقة البشرة.

علاجات البشرة الداكنة في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

اقرأ أيضا…

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.