ما هي عملية تجميل الأنف بالخيوط؟ 

عملية تجميل الأنف بالخيوط هي عملية سريعة وبسيطة وغير جراحية. يتم استخدام خيوط حديثة مصنوعة من بوليمرات قابلة للامتصاص مثل بولي ديوكسانون (PDO). وهي نفس المواد التي يستخدمها الأطباء في خيوط الجراحة.

تتحلل هذه الألياف خلال مدة تتراوح بين أربعة إلى ثمانية أشهر، وذلك يعتمد على سُمكها، ويندر حدوث حساسية للمرضى تجاهها.

والعملية لا تشمل تخدير عام حيث يتم استخدام تخدير موضعي أثناء العملية مثل الليدوكائين. ثم يتم إدخال الخيوط باستخدام قناة عبر نقطة الإدخال والتي يمكن أن تكون في طرف الأنف أو داخل تجويف الأنف.

تعتمد عدد الخيوط المستخدمة في منطقة الأنف على هيكل الشخص وأهدافه العلاجية. وعادةً ما يتم إدخال خيوط متعددة في معظم الحالات، وفي بعض الأحيان على مراحل عدة.

ما هي أنواع الخيوط المستخدمة في  تجميل الأنف بالخيوط؟

يتم صنع الخيوط التي توضع في الأنف من مادة البوليدياكسانون (PDO)، وهي مادة تتوافق تمامًا مع خلايا الجسم وتتميز بقدرة الجسم على امتصاصها. وبالإضافة إلى ذلك، هناك أيضًا خيوط لا تمتص من هذا النوع.

يختار الأخصائي النوع الأفضل تبعاً لحالة المريض.

ما هي ميزات خيوط الانف التجميلية؟

تشمل ميزات خيوط الأنف التجميلية ما يلي:

المرشحون لإجراء عملية تجميل الأنف بالخيوط

المرشحين المثاليين لإجراء هذه العملية هم الأشخاص الذي يحتاجون إلى ما يلي:

خطوات  عملية تجميل الأنف بالخيوط

بعد فحص أنف المريض وتحديد نوع وعدد خيوط مناسبة، يقوم الطبيب بتعقيم منطقة الأنف ومحيطها لمنع انتشار العدوى أثناء الحقن. ثم يتم وضع التخدير الموضعي لتخفيف الألم أثناء العلاج. يتم حقن الخيوط بواسطة إبر دقيقة ورفيعة بطول 10 ملم، ومن ثم تشد وتسحب الخيوط للحصول على بشرة مشدودة. يتم ربط الخيوط لتثبيتها، وتحقن وتشد بشكل أفقي لتعديل ارتفاع الأنف، وتحقن خيوط أخرى بشكل عمودي لسحب الأنف وجعله يظهر بالشكل المطلوب.

بعد عملية تجميل الأنف بالخيوط:

بعد خضوع الشخص لتجميل الأنف بواسطة الخيوط، لا يحتاج إلى فترة طويلة للتعافي، وقد يحدث بعض التورم المؤقت والاحمرار والكدمات بعد الإجراء ولكنها ستختفي في غضون عدة أيام. تكون النتائج ظاهرة بوضوح بعد الانتهاء من الإجراء فوراً، وتشفى مواقع الحقن تماماً وتغلق خلال أسبوعين تقريباً، والميزة الجيدة في الخيوط هي عدم تحركها أو ظهورها تحت الجلد.

يمكن أن يتم التعامل مع الألم والازعاج من خلال استخدام المسكنات، ويجب أيضًا تناول المضادات الحيوية للوقاية من انتقال العدوى التي يمكن أن تنتقل من خلال آثار الإبر أثناء فترة الشفاء.

تستمر الخيوط الداخلة في الأنف لمدة من ستة إلى ثمانية أشهر، ثم تتحلل بالكامل عبر عملية الامتصاص، وعلى الرغم من ذلك يبقى الأنف مرتفعًا لمدة من 8 إلى 12 شهرًا. في حال تكرار العملية بعد مرور تسعة أو اثنتي عشرة شهرًا من العملية الأولى، فإن النتيجة ستستمر لفترة أطول، ويمكن أن تستمر لمدة سنة إلى سنة ونصف أو أكثر.

يعتمد طول فترة النتائج على نمط الحياة الفردي للشخص وعملية الامتصاص، بالإضافة إلى كمية الخيوط المستخدمة، وخلال هذه الفترة يتم تحفيز الخيوط في الأنف لإنتاج الكولاجين بشكل مستمر؛ مما يساهم في تحسين النتائج وتطويل مدة استمرارها.

وتقوم عمليات تجميل الأنف الجراحية بتحقيق تحسينات فريدة ودائمة للأفراد.

فوائد تجميل الأنف بالخيوط

فيما يلي بعض المزايا الرئيسية لإجراء عملية تجميل الأنف بطريقة الخيوط

ما الفرق بين خيوط الأنف والفيلر 

منطقة الأنف هي منطقة حساسة تتمتع بوفرة أوعية دموية وعلى اتصال وثيق بالعين، ولهذا السبب يُعتَبَرُ استخدام خيوط الأنف إجراءً آمنًا مُقَارَنَةً بفلير الأنف، حيث يُمَكِّنُ في بعض الحالات النادرة أنّ حقن الأنف بالفلير يُتَسَبِّبُ في فقدان البصر بسبب وجود أوعية دموية متصلة بشبكية العين. بالإضافة إلى ذلك، تتميز الخيوط بثباتها وعدم انتقالها من مكانها على العكس من فلير الأنف. في بعض الحالات، يُمْكِنُ دمج الإجرَاءَيْنِ معًا لتحقيق أفضل النتائج.

الأسأله الشائعة

العلاج التجميلي في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة و الجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا….

تواصل معنا بالواتس أب
1