عملية الغمازات

عملية الغمازات هي عملية جراحية بسيطة حيث تتضمن الجراحة بشكل أساسي تشكيل غمازة عن طريق تكوين نسيج ندبي في الأدمة بين عضلات الوجه  و يتم إجراء هذا العمل في العيادة الخارجية باستخدام أدوات صغيرة و احداث شقوق جراحية، وإزالة كمية صغيرة من الأنسجة.

يعتبر الكثيرين أن الغمازة احد أهم علامات الجمال  كما أن الشعبية العالمية لجراحة الغمازة آخذة في الازدياد و جراحة الغمازة هي إجراء جراحي تجميلي اختياري يهدف الى اظهار الغمازة على الخد. والغمازة هي المنخفض الصغير في الخدين والتي تظهر عندما يبتسم بعض الأشخاص.  وتنشأ بسبب وجود فجوات في الطبقة الموجودة أسفل الجلد مباشرة (والتي تسمى طبقة الأدمة) و تعد من السمات الموروثة عن الأبوين.

ما هي عملية الغمازات؟

أولا يجب القول بان جراحة الغمازة ليست ضرورة طبية وهي إجراء اختياري يلجأ له بغض الأشخاص لتحسين الصورة الذاتية وتقدير الذات. ونظرا لكونها عملية جراحية بسيطة فلن يحتاج الشخص إلى المبيت في المستشفى الى حين تعافيه  وعادة ما يتم استخدام التخدير الموضعي فقط.

ما هي موانع اجراء عملية الغمازات

لا توجد موانع نظرًا لمحدودية نطاق الجراحة  على الرغم من ذلك يحتاج الجراحون إلى تقييم مدى ملاءمة الإجراء في حالات معينة لأن ذلك قد يزيد من فرصة حدوث مضاعفات وتشمل الأخير ما يلي:

عملية الغمازات
  • التدخين
  • جراحة السابقة في الوجه أو الأسنان
  • سوء نظافة وصحة الأسنان
  • عدوى في الفم ومثال عن ذلك الهربس

المخاطر المحتملة

بشكل عام تعتبر جراحة الغمازة آمنة جدًا ومضاعفاتها نادرة وعلى الرغم من ذلك قد تنطوي على بعض المخاطر بما في ذلك:

  • حدوث نزيف غزير من مكان الشق الجراحي
  • تجلط الدموي
  • تورم في منطقة الوجه
  • تلف الأعصاب نتيجة الإجراء الخاطئ.
  • عدوى في مكان الشق الجراحي
  • العدوى المزمنة وهي من المضاعفات النادرة التي تنتج عن العقيدات أو الخراجات بسبب العدوى (داء العشيات) وذلك بسب بكتيريا معينة موجودة عادة في الفم والأنف.
  • فشل الجراحة مثل عدم تناسق الغمازة أو اختفائها

ما الغرض من عملية الغمازات ؟

تعد جراحة الغمازة اختياري تمامًا ولا تعالج أي حالة طبية وتعود فوائد هذا الإجراء بشكل أساسي إلى تعزيز الثقة والرضا الذاتي الذي يشعر به المرضى بعد الجراحة.

كما لا توجد اختبارات محددة ضرورية قبل جراحة الغمازة وهذا على عكس العمليات الجراحية الأخرى الأكثر توغلًا وعادةً ما تكون الاستشارة الأولية كافية كما يكفي إجراء تقييم جسدي للتدابير الصحية الحيوية مثل الوزن ومعدل ضربات القلب وضغط الدم.

اين تجرى الجراحة؟

تجرى جراحة الغمازة في عيادة خارجية سواء كان مستشفى أو عيادة طبية أو مكتب جراحة تجميل.  و نظرًا لبقاء المريض مستيقظًا أثناء الإجراء (لا يتم استخدام سوى مخدر موضعي) يكون إعداد غرفة العمليات أكثر محدودية.

 ما الذي يمكن توقعه في غرفة العمليات؟

المصابيح: يجب أن تكون غرفة العمليات مضاءة جيدًا، لذا يوجد الكثير من الأضواء الساطعة القابلة للتعديل.

كرسي العمليات: يتم وضع المريض على طاولة العمليات أو كرسي قابل للتعديل وذلك يسمح للجراح بسهولة الوصول إلى منطقة الوجه والفم.

المشرط الجراحي: يجرى شقوق جراحيه صغيرة في منطقتي الفم والخد باستخدام مشارط صغيرة متخصصة.

المقص الجراحي: يستخدم بعض الجراحين مقص متخصص يتم من خلاله ازالة الأنسجة لإنشاء الغمازة.

الأدوات الجراحية الأخرى: وجود الملقط والإبر والخيوط ضروري اثناء العملية.

ماذا يجب ارتدائه

نظرًا لأن جراحة الغمازة هي إجراء في العيادات الخارجية، فلا داعي لتغيير الملابس ولكن ينصح بارتداء ما يلي:

  • قميص و / أو سترة فضفاضة
  • بنطال مريح
  • الملابس الداخلية العادية

النمط الغذائي:

ليس هنالك قيود على نوعية الطعام وذلك لان عملية الغمازات تجرى تحت التخدير الموضعي ولكن يجب اتناع ما يلي:

  • لا طعام بعد منتصف الليل في الليلة السابقة للجراحة.
  • عدم استهلاك الكحول بعد منتصف ليل اليوم السابق للجراحة.
  • التوقف عن شرب العصائر (برتقال، جريب فروت) أو الحليب بعد منتصف ليل اليوم السابق للعملية.
  • يمكن تناول السوائل الصافية (الماء والمشروبات الغازية والشاي والقهوة) حتى أربع ساعات قبل موعد العملية.

الأدوية

تجرى بعض التعديلات او إيقاف تام لبعض جرعات الادوية وهذا لهدف منع حدوث نزيف و يكون ذلك بالتشاور مع الطبيب المختص.

الإيبوبروفين”Ibuprofen“: (Motrin IB, Advil, and Ibuprofen IB)

عقار مضاد للالتهابات غير ستيرويدي (NSAID) يساعد في التخفيف من الألم والالتهاب و لا ينبغي أن يؤخذ لمدة أسبوعين قبل الجراحة.

نابروكسين”Naproxen“: (Aleve، Midol)

مسكن آخر للألم من عائلة مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يوصف للتحكم بالألم المزمن وتوقف تلك الأنواع لمدة أسبوعين قبل الجراحة.

الأسبرين”Aspirin: (كبسولات الأسبرين المغلفة المعوية، وأسبرين الأطفال، وغيرهما)

وهو مسكن شائع للألم، ويتم إيقافه لمدة أسبوعين قبل الجراحة.

ملاحظة: يمكن تناول تايلينول “Tylenol “وهو مسكنًا آمن للألم حيث يمكن استخدامه بدون وصفة طبية.

الأدوية المسيلة للدم: مثل Coumadin (warfarin) Plavix (clopidogrel)  

يتم إيقاف او تعديل الجرعات حسب رأي الطبيب المختص

الاستروجين “Estrogen “ والتاموكسيفين tamoxifen”:

وهي من العلاجات المستخدمة في علاج سرطان الثدي، فيجب تعديل او إيقاف تلك الجرعات لأنها تزيد من خطر تجلط الدم.

كما يجب تجنب تناول الأعشاب والمكملات الغذائية لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع وتشمل فيتامين E وزيت السمك وإشنسا”echinacea” والإفيدرا “ephedra” والجينسنغ “ginseng” ونبتة سانت جون “St. John’s” وغيرها.

ما الذي يجب احضاره؟

تتطلب عملية الغمازات المبيت في المشفى الى حين الشفاء لكن يجب التفكير بما يجب احضاره مثل:

  • معلومات التأمين.
  • بطاقة الهوية.
  • النظارات أو حافظة العدسات اللاصقة.
  • قائمة بالأدوية والمكملات والأعشاب التي يتناولها المريض.

تغييرات نمط الحياة قبل العملية

قبل عملية الغمازات يجب التوقف عن التدخين بشكل تام أو مؤقت لأنه يمكن أن يؤثر على مرحلة الشفاء وبعبارات أخرى ينصح الجراحون بالإقلاع عن التدخين لمدة ثلاثة إلى ستة أسابيع قبل الجراحة

قبل اجراء عملية الغمازات

ينصح الأطباء بغسل الوجه بالصابون المضاد للبكتيريا جيدًا في صباح يوم الجراحة. ومن الجيد أن يصل المريض مبكرًا فهذا يمنحه هذا وقتًا كافيا للاستقرار وملء استمارات القبول.

بعد ذلك، سيخضع المريض لفحص أولي يشمل:

تقاس درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب وضغط الدم وغيرها فهذا يساعد في تقييم العلامات الصحية الحيوية مما يساعد على ضمان سير العملية بالشكل الأمثل.

وقبل الجراحة يتم تحديد الموقع الدقيق للغمازات المرغوبة وذلك باستخدام قلم الحبر ويمكن أيضا اخذ رأي المريض في موقع الغمازات مع تحقيق التناظر والتناسب لتحقيق اعلى قدر من الجمالية.

أثناء اجراء عملية الغمازات

قد يتم نقل الشخص إلى غرفة الجراحة ثم يتم ما يلي:

  • اعطاء مخدر موضعي: للمساعدة في تخفيف الانزعاج أثناء الاجراء وذلك يكون داخل الفم وكذلك على الوجه بالقرب من موقع الغمازات وقد يسبب هذا الاجراء بعض من الوخز.
  • التعقيم: يحتاج المريض إلى الغرغرة بمحلول مضاد حيوي لتقليل خطر العدوى.
  • ملقط: يستخدم الجراحون ملقطًا لقرص المنطقة داخل الفم.
  • التخدير المحقون: بمجرد استهداف المناطق المحددة للعملية يقوم الطبيب بحقن مخدر إضافي.
  • الشق الجراحي: يستخدم الجراحون مشرطًا صغيرًا لعمل شق في الغشاء المخاطي داخل الفم باستخدام مقص جراحي ثم تزال الأنسجة الزائدة بعناية لإنشاء الغمازة.
  • الخياطة: يتم تمرير إبرة جراحية من خلال أحد طرفي الغمازة المخطط لها ويتم ربطها بالآخر ويتم ضبط عمق الغمازة عن طريق شد أو فك هذا الخيط.

وبمجرد وضع الغرز في مكانها، يُسمح للمريض بالراحة والتعافي قبل الذهاب للمنزل.

بعد اجراء عملية الغمازات

ان التعافي من جراحة الغمازات سريع نسبيًا باستثناء حصول أي مضاعفات اثناء الجراحة حيث يتمكن المرضى من الذهاب بعد العملية بوقت قصير ولكن قبل ذلك يتلقى المريض بعضا من التعليمات الهامة منها:

-كيفية الرعاية المناسبة لموقع الذي اجري عليه الجراحة والأدوية التي يحتاج إلى تناولها هذا وبالإضافة إلى تعليمات أخرى.

-التأكد من جود شخص يرافق المريض إلى المنزل والبقاء معه في الليلة الأولى للتعافي.

فترة التعافي

لا تحتاج الغرز المستخدمة في عملية الغمازات إلى الإزالة وسوف تذوب من تلقاء نفسها وقد يعاني المريض من بعض الاحمرار أو التورم حول الغمازة التي تم إنشاؤها حديثًا وتكون هذه الأعراض مرئية عادةً سواء عند الابتسام أم لا كما ان التعافي الأولي من جراحة الغمازة سريعًا جدًا وستظهر الغمازة على الفور ولكن النتائج النهائية لا تظهر إلا بعد شهرين.

المتابعة: يحدد الطبيب موعدًا للمتابعة للتأكد من أن كل شيء بخير وذلك خلال الأسبوعين الأولين بعد العملية.

النظام الغذائي السائل: يجب الالتزام بنظام غذائي سائل لمدة خمسة أيام بعد الجراحة نظرًا لوجود شقوق وخياطة في منطقة الفم. وهذا يعني تجنب الأطعمة الصلبة، حيث يسمح بشرب مخفوقات البروتين أو تناول الحساء أو الاعتماد على وسائل أخرى للتكملة التغذية.

العمل: يستطيع معظم الأشخاص العودة إلى العمل في اليوم التالي بعد الجراحة وعلى الرغم من ذلك، قد يرغب الشخص في أخذ يومين إضافيين من الراحة حيث من المحتمل وجود بعض المضاعفات من التورم والاحمرار.

النشاط البدني: يُنصح بالتوقف عن ممارسة النشاط البدني الشديد لمدة أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة.

العناية بالأسنان: تعطى بعض التعليمات الخاصة حول كيفية تنظيف الأسنان مثل استخدام غسول فم متخصص، وبعد أسبوعين يمكن العودة الى الطرق التنظيف العادية ولكن بعد موافقة الطبيب

أثناء الشفاء

يعد الشفاء السليم لمواقع الجراحة أمرًا ضروريًا للغاية لنجاح الجراحة وفيما يلي تفصيل لما يجب وضعه في الاعتبار أثناء الشفاء:

حول تخفيف الآلام: حصول بعض الألم حول الغمازة التي تم إنشاؤها حديثًا شائع خصوصا في الأيام الخمسة إلى السبعة الأولى. وقد يعطى المريض بعض الادوية للتخفيف من ذلك.

النظافة: تنظف الغمازة والمناطق المحيطة برفق مع عدم الفرك او الضغط.

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

من الضروري جدا توخي الحذر من ظهور أي علامات للعدوى أثناء فترة التعافي ويجب الاتصال بالطبيب إذا ظهر ما يلي:

  • حمى
  • قشعريرة
  • صديد أو نزيف من الشق
  • احاس سخونة في الفم
  • احمرار مفرط حول الغمازة

التعامل مع التعافي

فقد يعاني البعض من تداعيات نفسية وعاطفية بعد العملية حيث لوحظ تزايد حالات الاكتئاب والقلق لدى الأشخاص الذين خضعوا للجراحة فاذا عانى المريض من المشاعر السلبية في أعقاب جراحة الغمازة ينصح بما يلي:

اخبار الطبيب: يمكنه توجيه المريض إلى مستشار الصحة العقلية المتخصص في حالات ما بعد الجراحة.

الحصول على المساعدة من الأحباء: التحدث إلى أفراد العائلة أو الأصدقاء حول ما يمر به المريض.

الاستشارة: يمكن للأطباء النفسيين أو المستشارين المتخصصين في التعافي من الجراحة العمل في جلسات فردية أو جماعية مع المرضى.

جراحات مستقبلية محتملة

ينتج عن عملية الغمازات نتائج دائمة ولكن على الرغم من ذلك قد تتلاشى أو تختفي تمامًا بمرور الوقت وقد يحصل عدم تكافؤ او عدم الكفاية بالغمازات بسبب سوء الاجراء ويستدعي ذلك عمليتين جراحيتين إضافيتين بما في ذلك:

جراحة المراجعة: تجرى عملية جراحية ثانية لتصحيح الغمازات الغير متساوية او في حال تلاشيها.

تصغير الغمازات: يمكن للمرضى الذين يشكون من غمازات عميقة جدًا أو كبيرة جدًا أن يكون لديهم أيضًا إجراء لتصحيح المشكلة. يتم ذلك عبر إجراء عملية ثانية وشد الخيوط الجراحية للتقليل من حجم الغمازات.

عملية الغمازات في تركيا

يتم اجراء عملية الغمازات تحت التخدير الموضوعي، او مع عملية تحميل اخرى تحت التخدير العام . ان مدة الاجراؤ لوحده تستغرف اقل من ساعة.

اغلب المرضى برغبون بالقبام له مع عمليات تجميل اخرى معمليات تجميل الانف او غيرها من العمليات

تتراوح تكلفة الاجراء بين 1000 إلى 2000 يورو طبعا لظروف اجراء االعملية .

راسلنا لمعرفة المزيد عن الإجراء

تواصل معنا على WhatsApp
1