علاجات أمراض اللثة في تركيا

تتنوع علاجات أمراض اللثة في تركيا منها الجراحي ومنها الغير جراحي و جميعها تهدف الى لثة صحية و ابتسامة جميلة لكن تختلف في ما بينها بنسب نجاح كل منها على صعيد النتائج و نسرد لكم اولا العلاجات الغير جراحية.

تنظيف أسنان احترافي: 

يقوم طبيب الأسنان أو أخصائي صحة الأسنان أثناء الفحص الروتيني بإزالة البلاك والجير .(البلاك الذي يتراكم ويتصلب على سطح الأسنان ولا يمكن إزالته إلا بالتنظيف الاحترافي). من أعلى وأسفل خط اللثة لجميع الأسنان.وقد يوصي طبيب الاسنان بتنظيف أسنان متخصص أكثر من مرتين في السنة في حال وجود علامات أمراض اللثة ولكن يجدر القول بأن تنظيف الأسنان ليس علاجًا لأمراض اللثة. ولكنها تعتبر إجراء وقائي مهم يمكن أن يقي من أمراض اللثة.

علاجات أمراض اللثة في تركيا

التقشير وكشط الجذر:

 يتم إجراء التقشير وكشط الجذر تحت تأثير مخدر موضعي وفيها يكشط البلاك والجير من أعلى وأسفل خط اللثة .(التحجيم) وتصبح البقع الخشنة على جذر السن ناعمة (التخطيط). يزيل تنعيم البقع الخشنة البكتيريا ويوفر سطحًا نظيفًا للثه تلتصق بالأسنان. 

العلاجات الجراحية لأمراض اللثة

نذكر لكم بعض علاجات أمراض اللثة الجراحية:

جراحة السديلة اللثوية:

يتم خلال هذا الإجراء رفع اللثة إلى الخلف وإزالة الجير وأيضا يتم تنعيم الأسطح الغير منتظمة للعظم التالف للحد من المناطق التي يمكن أن تختبئ فيها البكتيريا المسببة للأمراض ثم يتم إعادة اللثة بإحكام حول السن. , تقلل هذه الطريقة من حجم المسافة بين اللثة والأسنان وبالتالي تقلل من المناطق التي يمكن أن تنمو فيها البكتيريا الضارة وتقلل من فرصة حدوث مشاكل صحية خطيرة مرتبطة بأمراض اللثة.

ترقيع العظام:

و يتضمن هذا الإجراء استخدام قطع من عظام الشخص نفسه او عظام الاصطناعية أو عظام متبرع لاستبدال العظام التي دمرتها أمراض اللثة حيث يعمل الطُعْمٌ كمنصة لإعادة نمو العظام مما يعيد الاستقرار للأسنان وتشجع التكنولوجيا هندسة الأنسجة الجديدة الجسم على تجديد العظام والأنسجة بمعدل متسارع.

تطعيم الأنسجة الرخوة:

يعمل هذا الإجراء على تقوية اللثة الرقيقة أو إعادة ملء الأماكن التي تنحسر فيها اللثة وتؤخذ الأنسجة المطعمة غالبًا من سقف الفم ثم تُخيط في مكانها المقصود، مما يضيف نسيجًا جديدا إلى المنطقة المصابة.

تجديد الأنسجة الموجه:

يحفز هذا الإجراء نمو أنسجة العظام واللثة والناتج عن تدمير العظام الداعمة للأسنان. حيث يتم إدخال قطعة صغيرة من النسيج الشبكي بين العظام وأنسجة اللثة هذا يمنع أنسجة اللثة من النمو في المنطقة التي يجب أن يتواجد فيها العظم. مما يسمح للعظام والنسيج الضام بإعادة النمو لدعم الأسنان بشكل أفضل وهذا الاجراء يترافق مع اجراء جراحة السديلة.

جراحة العظام:

ينعم الحفر الضحلة في العظام بسبب فقدان العظام المتوسط والمتقدم. بعد جراحة السديلة، تتم إعادة تشكيل العظم حول السن لتقليل الحفر. هذا يجعل من الصعب على البكتيريا أن تتجمع وتنمو. أحيانا يكون الإجراء الغير الجراحي المتمثل في التقشير وكشط الجذر هو كل ما يلزم لعلاج أمراض اللثة وفي أحيان أخرى تكون الجراحة ضرورية عندما تكون الأنسجة المحيطة بالأسنان غير صحية ولا يمكن إصلاحها بخيارات غير جراحية.

الأدوية المستخدمة في علاج أمراض اللثة

يمكن استخدام العلاجات بالمضادات الحيوية لتقليل البكتيريا المرتبطة بأمراض اللثة أو القضاء عليها مؤقتًا وتستخدم إما بمفردها او بالاشتراك مع الخيارات الجراحية والعلاجات الأخرى.

الكلورهيكسيدين “Chlorhexidine” وهو مضاد للميكروبات يستخدم للسيطرة على البلاك والتهاب اللثة في الفم أو في جيوب اللثة. يتوفر الدواء بشكلين كغسول للفم أو كرقاقة مملوءة بالجيلاتين حيث توضع في الجيوب بعد كَشْطُ الجَذْر وتعمل على إطلاق الدواء ببطء على مدار 7 أيام ويمكن استخدام المضادات الحيوية الأخرى بما في ذلك الدوكسيسيكلين “doxycycline”   والتتراسيكلين “tetracycline” والمينوسكلين .”minocycline ” لعلاج أمراض اللثة وفقًا لما يحدده طبيب الأسنان.

خيارات علاجية أخرى لأمراض اللثة

معجون الأسنان:

 قد تحتوي بعض معاجين الأسنان والتي تُصرف دون وصفة طبية على مواد مضادة للبكتيريا كالفلورايد ومضاد حيوي يسمى التريكلوسان” Triclosan” وذلك لتقليل البلاك والتهاب اللثة.

هل هناك استعدادات خاصة قبل علاج أمراض اللثة؟

تجرى معظم الإجراءات في عيادة طبيب الأسنان أو أخصائي اللثة. ويختلف الوقت اللازم لإجراء العملية ودرجة الانزعاج والوقت اللازم للشفاء من مريض لآخر. وذلك يعتمد على نوع الإجراء وحالة المريض ويمكن إعطاء مخدر موضعي لتخدير المنطقة المراد علاجها قبل إجراء بعض العلاجات. 

علاجات أمراض اللثة في تركيا:

تؤثر مشاكل الأسنان صحياً ونفسياً في حياتنا اليومية! وذلك مما يستدعي التدخل المباشر للعلاج. 

وكان لتنوع مشاكل الأسنان واستخدام الأجهزة الحديثة واختلاف أسعار العلاج دافعاً كبيراً للسفر والاستفادة من الخبرات الأجنبية.

وبالتوازي مع التطور الطبي الحاصل في تركيا، كان لعلاجات الأسنان نصيب كبير منها. حيث تم استعمال العديد من الأجهزة الطبية المتطورة إضافة إلى تراكم في الخبرات وانفتاح طبي وتجاري.

يحوز أطباء الأسنان في مشفى الصحة والجمال على خبرة كبيرة وباع طويل في مختلف علاجات الأسنان. ونقدم برامج علاجية شاملة لكافة مشاكل الأسنان.

تواصل معنا على WhatsApp
1