زراعة الأسنان الفورية في تركيا

زراعة الأسنان الفورية هي إجراء يتم فيه وضع كل من جذر السن البديل وتاج السن في نفس الوقت. والفرق بينها وبين زراعة الأسنان التقليدية هي مدة الانتظار ما بين المرحلتين الأولى والثانية.

فزراعة الأسنان الفورية وكما هو واضح من الاسم. لا يوجد مدة انتظار 3-6 أشهر هذا يعني أن المريض يمكنه الحصول على السن الجديد في غضون ساعة تقريبًا.

زراعة الأسنان الفورية

فالميزة الرئيسية للزراعة الفورية هي أنها تقلل من فترة العلاج. مما يجعلها خيارًا مناسبًا للمرضى الذين ليس لديهم وقت لإجراءات طويلة. أو لا يريدون أن يبقوا بدون أسنان لأي فترة زمنية.

وتمثل زراعة الأاسنان الفورية خيارًا قابلاً للتطبيق لاستبدال الأسنان بالنسبة للمرضى الذين كسروا سنًا أو على وشك أن يفقدوا سناً.

من هو المناسب لإجراء زراعة الأسنان الفورية؟

فقط المرضى الذين يملكون كثافة كبيرة في عظم الفك ولا توجد عوامل خطر أخرى. مثل العدوى، هم المرشحون لزراعة الاسنان الفورية. أما المرضى ذوي كثافة عظمية منخفضة يتم التغلب على ذلك من خلال ترقيع العظام.

مراحل زراعة الأسنان الفورية والعادية

هناك عدة مراحل في عملية الزرع ويُعتمد في عددها على الحالة الموجودة.

أولاً في حالة وجود أسنان متحللة أو تالفة بشكل كبير يُضطر الى خلعها (إزالتها) قبل وضع الغرسات. ويجرى ذلك تحت التخدير الموضعي حيث تزحزح ببطي حتى تصبح ضعيفة لدرجة إزالتها بسهولة.

إن هدف إجراء الخلع قبل وضع غرسة السن هو إزالة السن بأقل قدر ممكن من الاذية في التجويف العظمي أو أنسجة اللثة المحيطة . وإذا أُجريت بنجاح فمن الممكن وضع زرعة السن (دعامة صغيرة ملولبة)

فور الاستخراج وفورية وضع الزرع أمرا مرغوبا فيه لعدة أسباب منها تقليل وقت العلاج ونتيجة أسرع للمريض.

ويُسمح للزرع الذي تم وضعه حديثًا بالبقاء لعدة أسابيع دون أي علاج إضافي

حيث تمنح فترة الانتظار الوقت لبدء عملية الاندماج العظمي. والتي قد تمتد لمدة ستة اشهر حتى يتم وضع تاج السن.

لكن في بعض الحالات يوجد إمكانية للانتقال إلى المرحلة التالية (وضع تاج السن) بشكل فوري. وفي نفس اليوم الذي خُلعت الاسنان وتم زراعة الجذر المعجني

هل يجب التفكير في زراعة الأسنان الفورية؟

زراعة الأسنان الفورية

لا شك من وضوح فوائد إجراء عملية ازراعة الأسنان الفورية. حيث لن يضطر الشخص الى وضع تاج مؤقت قابل للإزالة لملئ الفجوة هذا بالإضافة الى تقليل عدد زيارات العيادة. وخصوصا ان المريض قد يضطر لقطع مسافات كبير للقيام بزراعة الاسنان الفورية في تركيا .

إن التاج المؤقت (في حالة الزرع المتأخر) الذي يوضع في البداية لن يكون دائمًا وهو أقل حجما من الأصلي. لذلك لن يتلامس مع الأسنان الأخرى عند العض. ويجب أيضا تجنب المضغ ويحتاج المريض الى وضع تاج دائم في وقت لاحق.

سلبيات الزراعة الفورية للأسنان

أما عن سلبية زراعة الأسنان الفورية فهي فشل العلاج بسبب وضع الكثير من الضغط على الغرسة الغير ملتحمة بالكامل مع العظم. ولكن حصول مثل هذا الأمر نادر حيث تُظهر الأبحاث أن معدل نجاح هذا الإجراء مشابه جدًا لمعدل الزرع المتأخر.

قد يظهر انتفاخ موضعي. ويشعر المريض ببعض الانزعاج لبضعة أيام بعد ذلك. بينما تتعافى المنطقة ويعد ذلك جزء طبيعي من عملية الشفاء ويمكن وصف مسكنات الألم إذا لزم الأمر.

زراعة الأسنان الفورية أم الزراعة العادية؟

الجواب يكون بناء على توصيات فريق زراعة الاسنان

(والذي يتضمن طبيب اسنان أو أخصائي اللثة أو جراح الفم وفني مختبر الأسنان) وتقييم حالة المريض الفردية.

وبشكل عام يُنصح الأشخاص الذين لديهم أنسجة عظمية أو رق في اللثة (سواء كان ذلك بسبب عوامل وراثية أو ناتجة عن حالة طبية). بالتفكير في اتباع نهج متعدد الخطوات وينطبق الشيء نفسه على أولئك الذين لديهم خط اللثة الغير متساوٍ .

ويوصى به أيضًا لأي شخص يواجه مشكلة في تناول الأطعمة اللينة أو القدرة على الامتثال لتعليمات الطبيب بعد الجراحة. أما عكس ذلك فإن زراعة الأسنان الفورية يعد خيارًا قابلاً للتطبيق.

ما هي مميزات الزرعات الفورية؟

هناك عدد من الفوائد للزراعة الفورية مقارنة بالطرق الأخرى فعلى سبيل المثال

ليس هناك حاجة للانتظار لأشهر لاستبدال الأسنان وسيوفر ذلك الوقت الثمين من انتظار في عيادات ومراجعات الخ….

و بالمحصلة الغرسات الفورية تبدو وتعمل تمامًا مثل الأسنان الطبيعية، ولكن في مقابل هذا الإجراء ينطوي على عيوب أهمها زيادة خطر فشل الزرع حيث لا يحدث اندماج العظمي المناسب

تجديد أنسجة العظام

تبدو انسجة العظام الحية صلبة ولا تتطور إلا أنها تعيد تشكيل نفسها باستمرار عند تغير القديم الجديد بعبارات أخرى، كلما فُقد أحد الأسنان يبدأ العظم بالانكماش ويستمر فقدان العظام في الفك في حال إذا تُركت دون علاج .

وهذا يؤدي إلى مزيد من مشاكل الفم بما في ذلك تراجع اللثة. وفي النهاية فقدان المزيد من الأسنان، وأظهرت العديد من الدراسات أن زراعة الأسنان توقف فقدان عظام الفك!

كما أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يخضعون الى زرعات الاسنان الفورية مع علاجات تكميلية لتعزيز تجديد الأنسجة. يعانون من تراجع اللثة بشكل أقل بكثير من أولئك الذين لا يخضعون الى علاجات إضافية.

وأحد هذه العلاجات هي التطُعيْم العَظْمِيّ هو جزء روتيني من العديد من إجراءات الزرع. حيث تعمل مادة التطعيم الموضوعة في تجويف السن حول الغرسة على تقليل فقدان العظام وتساعد على إعادة نمو العظام الطبيعية .

و لكن وجود ما يكفي من أنسجة العظام ذات النوعية الجيدة مهم لضمان ثبات الغرسات بقوة في الفك كما أنه ضروري للمحافظة على أنسجة اللثة الصحية على المدى الطويل .

تظهر الأبحاث أن هناك حاجة إلى سماكة عظم تبلغ حوالي 2.0 مم لمنع تراجع اللثة حول الغرسات وعندما لا تكون هذه الكمية من العظام موجودة بشكل طبيعي تزاد من خلال تقنيات ترقيع العظام المدمجة مع GBR.

صحة الأنسجة الرخوة (اللثة)

تعد صحة الأنسجة الرخوة (اللثة) مهمة جدًا لنجاح علاج الزرع خصوصا في المناطق المرئية من الفم، فحتى الحد الأدنى من انكماش أنسجة اللثة سيكون ملحوظًا!

وتبدأ أنسجة اللثة بالالتصاق بالغرسة بمجرد وضعها في نفس الوقت الذي يحدث فيه الاندماج العظمي

ويؤثر الحفاظ على الأنسجة الرخوة والصلبة الصحية على نجاح عملية الزرع كان ذلك من الناحية الجمالية أو الوظيفية.

وسواء تم اختيار زراعة الأسنان الفورية أم لا، فغالبًا ما تتطلب أنسجة اللثة تكبيرًا للحفاظ على تشريحها ومظهرها الصحي على المدى الطويل.

ويؤدي الحصول على تطعيم من الأنسجة الرخوة في وقت وضع الغرسة عمومًا . (في الأماكن التي يكون فيها نسيج اللثة رقيقًا بشكل طبيعي) إلى الحفاظ على العظام بشكل أكبر. حيث تظهر الأبحاث أن المواقع المعززة حافظت على مستوى مماثل من العظام مع المواقع التي تحتوي على أنسجة أكثر سمكًا بشكل طبيعي.

تطعيم اللثة

هناك عدة طرق للحصول على ترقيع الأنسجة الرخوة ( تطعيم اللثة ) واستخدامها.

 يمكن إزالة طبقة رقيقة من أنسجة اللثة الخاصة بشخص ما واستخدامها في مكان آخر في الفم. وهذا ما يسمى بالطعم الذاتي ولكن من مساوئ هذا الإجراء تطلبه موقعًا جراحياً إضافيا مما يسبب عدم الراحة.

لكن هذا الاجراء مناسب بشكل خاص للأشخاص الذين لديهم أنسجة لثة رقيقة بشكل طبيعي، وقد ثبت أنها قادرة على منع تراجع اللثة على المدى الطويل.

ومن الممكن أيضاً استخدام انسجة من متبرع بشري بدلاً من أخذ أنسجة اللثة الخاصة بالمريض، وبالتالي تجنب اللجوء الى موقع جراحي ثانٍ: وهذا ما يسمى بالطعم الخيفي.

كما لا تحتوي مادة التطعيم المعالجة على خلايا وأوعية دموية مما يعني أن دمجها في موقعها الجديد أبطأ بكثير ومع ذلك، فإنه يلغي الحاجة إلى جراحة ثانية. ويُطلق على إجراء التطعيم الذي استخدم بنجاح في عمليات زراعة الأسنان الفورية تقنية “المئزر الجلدي”

حيث يُوضع خليط مركب من مادة العظام المعالجة المعقمة في تجويف السن في نفس الوقت الذي يتم فيه وضع الغرسة. ثم يُثبت التاج المؤقت، ويتم تكييف مادة تطعيم الأنسجة الرخوة المتبرع بها لتكبير الأنسجة المحيطة بها.

يمكن أن تزيد هذه التقنية من سمك أنسجة اللثة وتساعد في الحفاظ على العظام الأساسية، مع تقليل عدم الراحة في الموقع الجراحي الثاني.

نتيجة زراعة الأسنان الفورية

تستخدم زراعة الأسنان الفورية بشكل ناجح في العديد من الحالات .

ولكن عندما يتم استخدامها لدعم الأسنان البديلة في الأماكن المرئية ( الأسنان الأمامية) تصبح القوة والجمال من الاهتمامات الرئيسية.

وهناك عدة خطوات في إجراء الزرع والتي تشمل قلع الأسنان وزرع الأسنان ووضع التيجان المؤقتة.

وتُنفذ هذه الخطوات على مدار أشهر أو يمكن إجراؤها في نفس الوقت وذلك يعتمد على حالة كل شخص، ويوصي فريق الزرع بخطة علاج بناءً على احتياجات الشخص الفردية .

ولكن سواء تم وضع السن البديلة على الفور أم لا، فإن الاستقرار طويل الأمد للأنسجة الصلبة والرخوة أمر بالغ الأهمية لنجاح عملية زراعة الأسنان.

العناية بزرعات الأسنان الفورية

تعمل الزراعات مثل الأسنان الطبيعية لذا تحتاج نفس القدر من الاهتمام بها وتنظيفها بالفرشاة والخيط الخ.. كل يوم وكذلك زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحص كل ستة أشهر.

 ما هو العمر التقريبي للزرعات الأسنان الفورية؟

تتعرض الغرسات للتأكل بمرور الوقت لكن هذا يختلف من مريض لآخر ولكن بشكل عام تستمر الزرعات الفورية لمدة 10 إلى 15 عامًا وأكثر خصوصا في حال العناية المستمرة بها.

زراعة الأسنان الفورية في تركيا

وأصبحت زراعة الأسنان الفورية في تركيا إجراء روتيني ويتمتع الأطباء اليوم بفهم جيد لكيفية تكامل غرسات التيتانيوم ذات الشكل اللولبي مع الخلايا العظمية للشخص. وتستخدم زرعات الأسنان لتثبيت تيجان الأسنان وأطقم الأسنان في مكانها وفي علاجات تقويم الأسنان .

وتحدث الغرسة التي توضع في المقدمة الفرق الأكبر في حياة الشخص لان الابتسامة تمتلك تأثير كبير ليس فقط على مظهر الشخص بل يتعدى الى زيادة درجة احترام الذات وجودة الحياة بشكل عام.

ويحاول الأطباء المهرة ضمان الشكل الأقرب للطبيعي والجمالي قدر الإمكان والتأكد من الأسنان البديلة في الحجم والشكل واللون المناسب إضافة الى ابراز هذا الفن عبر كمالية لون اللثة الوردية الصحية وهكذا تكون اللوحة الفنية قد اكتملت.

بعبارات أخرى ان تحقيق التوازن المثالي بين القوة والصلابة والمظهر الجذاب وصحة أنسجة اللثة هو التحدي الذي يواجه أطباء زراعة الأسنان بانتظام ويتطلب منهم قدرًا هائلا من المهارة والتخطيط.

في حال رغبتكم بزراعة الأسنان الفورية في تركيا يجب عليكم البحث عن أفضل الأطباء والتحقق من امثلة عن عمليات اجروها سابقا ومدى نجاحها وأيضا الحصول على تكاليف علاجية معقولة.

يتمتع أطباء الأسنان في Health & Beauty بالحنكة والخبرة العلاجية ويزيد في ذلك استخدامهم لأكثر الأجهزة الطبية تطورا وتقدما على مستوى العالم

لذا ومن هذا المنطلق نحثك على التواصل معنا لتقييم حالتك الطبية بشكل مجاني. و نحيطكم علما بكافة التفاصيل مهما كانت دقيقة وأيضا لتحصل على أفضل العروض فيما يتعلق بالعلاج.

طلب استشارة مجانية!

اقرأ أيضا :

تواصل معنا على WhatsApp
1