fbpx

تكسير الدهون بالليزر في تركيا

تُعد عملية تكسير الدهون بالليزر من أحدث العمليات التجميلية التى يلجأ إليها الأشخاص حالياً لإيجاد حلول حتمية لإزالة الدهون المتراكمة بمختلف أماكن الجسم.

حيث تتسبب هذه الدهون المتراكمة في تغيير المظهر العام للأشخاص وإظهارهم بسن أكبر مما يؤثر بالضرورة على حالتهم النفسية. فضلاً عن إصابتهم بالعديد من الأمراض التي تعوق مسيرتهم المهنية والشخصية.

عملية تكسيرالدهون بالليزر

لم تظهر عملية تكسير الدهون بتقنياتها الحديثة منذ البداية بل كانت عملية جراحية بنسبة مخاطرة عالية. ولذلك ركز الجرّاحون اهتمامهم علي كيفية تطوير سبل وتقنيات عملية شفط الدهون ليصبح إجرائها آمن ونتائجها مضمونة.

وبعد اكتشافهم فوائد الليزر واستخداماته الطبية تم إستخدامه ضمن أحدث التقنيات لإجراء العديد من العمليات التجميلية كعملية شفط الدهون بالليزر بنسبة أمان عالية.

وتعد عملية تكسير الدهون باستخدام تقنية الليزر من العمليات الغير جراحية التي لا يلزمها تخدير كلي، حيث يتم استخدام أشعة الليزر في تفتيت الدهون المتراكمة تحت الجلد .

ولا تقتصر استخدامات الليزر على ذلك فقط بل يعمل علي شد البشرة بصورة طبيعية من خلال تحفيز الخلايا وإنتاج الكولاجين المسؤول عن نضارة ومرونة الجلد.

مميزات عملية تكسير الدهون بالليزر

إستخدام الليزر كأحدث تقنيات تكسير الدهون له عدة مميزات تجعلها الأمثل عند الاختيار. ومن أبرز هذه المميزات:

  1. نتائجها فعالة طويلة الأمد.
  2. عدم الحاجة لتخدير المريض كلياً.
  3. تكسير الدهون دون معاناة المريض من الألم.
  4. لا تزيد فترة النقاهة عقب إجرائها عن أسبوع.
  5. إكساب الجسم مظهر حيوي وملمس مشدود ناعم بصورة طبيعية.
  6. لا تتسبب في فقدان المريض للمزيد من الدم والسوائل باستخدام تقنية الجراحة.

المرشحون لإجراء العملية

يلجأ غالبية الأشخاص لإجراء عملية تكسير الدهون بالليزر لتجميل المظهر العام لأجسامهم واستعادة المظهر الشبابي مرة أخرى من خلال التخلص من الدهون المتراكمة بمختلف أماكن الجسم كالبطن والأرداف والذراعين والصدر والرقبة.

ولكن هناك بعض العوامل التي تمنع خضوع بعض الأشخاص لإجراء عملية تكسير الدهون باستخدام تقنية الليزر كمعاناتهم من وزن زائد مبالغ فيه.

وهناك عدد من الصفات التي يجب أن تتوفر في المرشحين المحتملين لإجراء عملية تكسير الدهون، ومن أبرز هذه الصفات:

  • أن يكون قد تعدى سن الـ 18 عام.
  • أن تكون كتلة جسم المرشح قريبة من النسبة الطبيعية.
  • معاناتهم من تراكمات دهنية بمناطق بعينها دون غيرها.
  • أن يكون المرشح لإجراء العملية بصحة جيدة ولا يعانى من أى أمراض مزمنة.
  • فشل الطرق التقليدية مثل الحميات الغذائية والتمرينات الرياضية في التخلص من الدهون المتراكمة لديهم.

التقنيات المستخدمة في عملية تكسير الدهون بالليزر

هناك عدة أنواع من أجهزة الليزر المستخدمة لإجراء عملية تكسير الدهون، حيث هناك أجهزة الليزر مثل جهاز الليزر البارد و التراي اكتيف تستخدم أشعة الليزر لتفتيت الدهون دون الحاجة لعمل فتحة في الجلد. ولكن المريض يحتاج لعدد كبير من الجلسات بتكاليف باهظة للحصول علي نتيجة مقبولة.

وفي المقابل هناك أجهزة الليزر التي تستخدم في تفتيت الدهون . وتعطى نتائج فعّالة طويلة الأمد، ولكن في حالة تعدد المناطق التي تتراكم بها الدهون بالجسم يتم إجراء العملية لكل منطقة علي حدى، وهناك نوعين من التقنيات المستخدمة خلال إجراء عمليات تفتيت الدهون بالليزر وهما:

  • تقنية كول ليبو Cool Lipo

وتعد هذه التقنية من أحدث التقنيات المستخدمة بعمليات تفتيت الدهون بالليزر. وتتمثل في استخدام جهاز كول ليبو لتكسير الدهون المتراكمة تحت الجلد وتحويلها إلى صورة سائلة . وتتميز هذه التقنية بقدرتها على تحفيز الجلد علي إفراز الكولاجين المسؤول عن شد الجلد والتخلص من الترهلات.

  • تقنية سمارت ليبو Smart Lipo

بينما تعد تقنية سمارت ليبو من أحدث التقنيات التي تم إستخدامها مؤخراً خلال عمليات تكسير الدهون، وعلى الرغم من تشابه فكرته مع تقنية كول ليبو إلّا أنه يتميز بقلة عدد ذبذباته، مما يساهم في الحصول على نتائج أكثر فاعلية لشد الجلد والتخلص من آثار الترهلات والسيلوليت.

تكلفة تكسير الدهون بالليزر في تركيا

تعد عملية تكيبر الدهون باستخدام أشعة الليزر من العمليات التجميلية المعروفة بتكاليفها الباهظة نظراً لارتفاع أجور أطباء التجميل المحترفين و غلاء أسعار الأجهزة الحديثة المستخدمة خلال إجراء العملية التجميلية. حيث تتحدد تكلفة عملية تفتيت الدهون باستخدام تقنية الليزر وفقاً لعدة عوامل من أبرزها:

  • الجهاز المستخدم خلال إجراء العملية
  • مساحة المنطقة المراد إزالة الدهون منها وكمية الدهون المتراكمة.
  • أجر طبيب التجميل المتوقف علي مدى خبرته ومهارته في المجال التجميلي

الأعراض الجانبية والمضاعفات المحتملة

تعد عملية تكسير الدهون بإستخدام تقنية الليزر كأي عملية جراحية أو غير جراحية لها عدد من الآثار الجانبية التي تظهر خلال فترة النقاهة وتختفي بغضون أيام، ومن أبرز الآثار الجانبية الآتي:

  • الإصابة بألم بسيط عقب إجراء العملية ولكنه يزول فوراً.
  • تورم منطقة تفتيت الدهون ولكن يختفي هذا التورم خلال أيام.
  • ظهور بعض الرضوض والكدمات بمنطقة العملية ولكنها تختفي عبر الإلتزام بالدهانات الموصوفة من قبل الطبيب المختص.

مخاطر إجراء عملية تكسير الدهون بالليزر

تعد عملية تكسير الدهون بالليزر أحد العمليات التجميلية الآمنة في حالة اختيار طبيب على قدر من المهارة والخبرة. في مجال تكسير الدهون بإستخدام التقنيات الحديثة والتأكد من إمكانيات المركز الطبي الذي يتم بداخله

بينما يتسبب خطأ واحد في إختيار الطبيب التجميلي أو المركز الطبي في إصابة المريض بعدة مضاعفات خطيرة تهدد حياته مثل:

  1. التسبب فى نزف المريض لكميات كبيرة من الدم.
  2. إحداث حروق بالجلد نتيجة إستخدام الليزر بصورة خاطئة.
  3. إصابة المريض بالعدوى نتيجة عدم العناية بأساليب الوقاية والتعقيم الصحيحة.

اقرأ أيضا…

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟