إزالة الوشم في تركيا tattoo removal

إزالة الوشم يحصل الناس على الوشم لأسباب عديدة، سواء كانت ثقافية أو شخصية أو لمجرد أنهم يحبونه.

ومثلما توجد العديد من الأسباب التي تجعل الناس يحصلون على الوشم، فهناك العديد من الأسباب التي قد تجعلهم يرغبون في إزالته.

من هم المؤهلون لإزالة الوشم؟

إزالة الوشم

تعتبر إزالة الوشوم القديمة أمراً سهلاً وكذلك الوشم البسيط مقارنة بالوشم الأحدث.

وبعض الألوان أسهل في الإزالة من غيرها أيضًا. وتشمل على:

  • الأسود
  • البنى
  • الأزرق غامق
  • الأخضر

أما بالنسبة لإزالة الوشوم الأكبر والأغمق أو الوشوم الملونة فهم الأكثر استهلاكا للوقت والتكلفة. يصعب أيضًا إزالة الوشم نظرًا للآثار الجانبية المحتملة إذا كان لدى الشخص:

  • بشرة داكنة
  • وجود مرض جلدي، مثل الأكزيما
  • وجود أمراض جلدية أخرى، مثل الهربس

وهذا لا يعني أنه لا يمكن إزالة الوشم إذا كان عند وجود هذه الحالات وإنما يعني فقط أنه قد يحتاج الشخص إلى مزيد من الوقت للعثور على أفضل خيار لإزالة الوشم.

ويمكن للجراح مساعدة المريض أيضاً إذا كان يعاني من حالة صحية ما، فيمكنه وصف بعض الأدوية المضادة للفيروسات لمنع إجراء إزالة الوشم من التسبب في اندلاع الهربس على سبيل المثال. ويمكنه أيضًا إحالة المريض إلى طبيب أمراض جلدية للحصول على مزيد من الإرشادات.

إزالة الوشم بالليزر

يعتبر معظم الخبراء أن إزالةَ الوشمَ بالليزر هي الطريقة الأكثر نجاحًا وفعالية لإزالته.

وحالياً تتم إزالة معظم الوشمَ باستخدام ليزر Q-switched. ويتم ذلك عبر إرسال طاقة في نبضة واحدة قوية. وتعمل هذه النبضة من الطاقة هذه على تسخين الحبر في البشرة وإذابته.

ويحتاج الشخص إلى تلقي عدد من العلاجات بالليزر على مدار عدة أسابيع أو أكثر لإزالة الوشم.

وفي كثير من الأحيان، لا يزيل الليزر الوشم تمامًا. وبدلاً من ذلك، فإنه يخففه أو يجعله يتلاشى بحيث يصبح أقل وضوحًا.

من يجب أن يحصل على إزالة الوشم عبر الليزر؟

تصعب إزالة الوشوم ذات الألوان المتعددة. وقد تتطلب علاجًا بأشعة ليزر ذات أطوال موجية مختلفة لتكون فعالة.

وأفضل المرشحين للإزالة التقليدية بالليزر هم أصحاب البشرة الفاتحة. وذلك لأن العلاج بالليزر يمكن أن يغير لون البشرة الداكنة.

وإذا كانت بشرة الشخص داكنة، فإن أفضل هو العلاج باستعمال “ليرز Q-switched Nd: YAG ” ومن غير المرجح أن يُغير هذا الليزر لون البشرة الداكنة. وتميل الوشوم القديمة إلى التلاشي بعد العلاج بالليزر. بالمقابل يصعب إزالة الوشم الأحدث.

كيف تتم إزالة الوشم بالليزر؟

يمكن إجراء إزالةَ الوشمَ بالليزر في عيادة التجميل. ويقوم أخصائي الليزر بتخدير الجلد الموشوم بمخدر موضعي. وبعد ذلك يقوم بتطبيق الليزر على الجلد. ومن المحتمل أن ينزف الجلد وينتفخ ويتورم بعد كل إجراء.

وتتكرر هذه العملية على مدار جلسات متعددة حتى يشعر الشخص بالرضا عن مدى تلاشي الوشم.

ويختلف متوسط ​​مسار العلاج بشكل كبير من شخص لآخر. وبشكل عام تستغرق إزالة الوشم بالليزر حوالي ست إلى ثماني جلسات. ثم يتعين على الشخص الانتظار ستة إلى ثمانية أسابيع بين الجلسات للحصول على أفضل النتائج.

تعليمات العناية

يعطي أخصائي الليزر تعليمات محددة للعناية بعد إزالة الوشم. وبشكل عام سيكون من المفيد وضع مرهم مضاد للبكتيريا على الجلد لعدة أيام بعد كل إجراء. ويساعد هذا المرهم على التئام الجلد وتقليل خطر العدوى أيضاً. ويجب تغيير ضمادة الجرح في كل مرة يتم بها دهن المرهم.

وبعد ازالة الوشم بالليزر، يجب القيام بالتالي:

  • المحافظة على المنطقة المعالجة نظيفة وجافة.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة.
  • تجنب تعريض المنطقة المعالجة لأشعة الشمس المباشرة.
  • عدم العبث في أي قشور أو بثور تتشكل.

الإزالة الجراحية للوشم

تتضمن الإزالة الجراحية، والتي تسمى “إزالة الوشم الاستئصالي”، قطع الجلد الموشوم وخياطة الجلد المتبقي معًا مرة أخرى.

و الإزالة الجراحية هي الطريقة الأكثر توغلاً لإزالة الوشم. ومع ذلك، فهي الطريقة الوحيدة المؤكدة لإزالة الوشم تمامًا.

من الذي يستطيع أن يحصل على إزالة الوشم جراحياً؟

الإزالة الجراحية عبارة طريقة فعالة للغاية للتخلص من الوشم غير المرغوب فيه. وغالبًا ما تكون أقل تكلفة من بعض الخيارات الأخرى. ومع ذلك فإن الإزالة الجراحية تترك ندبة، لذلك يُستخدم عادة لإزالة الوشم الصغير.

كيف تتم إزالة الوشم جراحياً؟

يمكن إجراء العملية في عيادات الجراحة التجميلية. يقوم الجراح أثناء الإجراء بحقن الجلد بمخدر موضعي.

ثم يستخدم المشرط لقطع الجلد الموشوم. وبعد ذلك يقوم الجراح بخياطة الجلد المتبقي. وقد تستغرق الجراحة لإزالة الوشم من ساعة إلى عدة ساعات، حسب حجم الوشم وطريقة الجراح. وعادة ما يستغرق شفاء موقع ازالة الوشم عدة أسابيع.

تعليمات العناية

يعطي الجراح تعليمات محددة عن العناية اللاحقة. وبشكل عام، يجب استعمال بالمرهم الموصوف لعدة أيام بعد الإجراء للمساعدة في شفاء الجلد و لتجنب خطر الإصابة بالعدوى. أيضا يجب الحافظ على موقع الجراحة نظيفًا وبعيدًا عن الشمس لمدة أسبوعين على الأقل.

التندب ومخاطر أخرى

يعاني كل من يختار إزالةَ الوشمَ الجراحي من الندبات. ومع ذلك، يمكن تقليل مخاطر التندب الشديد.

إزالة الوشم عبر تسحيج الجلد dermabrasion

يتضمن تسحيج الجلد استخدام جهازٍ لإزالة طبقات الجلد والسماح للحبر بالتسرب.

وتسحيج الجلد هو خيار أقل شيوعًا لإزالة الوشم. وتختلف فعاليته بشكل كبير من شخص لآخر. وأحيانًا يمكنه إزالة معظم الوشم الموجود.

من الذي يستطيع إجراء تسحيج الجلد dermabrasion؟

لا ينصح باستخدام تسحيج الجلد للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد أو مشاكل الجلد الأخرى مثل الأكزيما. كما وقد تؤدي مميعات الدم لخطر النزيف والكدمات والتغيرات في لون البشرة عند تلقي تسحيج الجلد. وقد يكون الأشخاص ذوو البشرة الداكنة أكثر عرضة للتغيرات في صبغة الجلد.

كيف يتم علاج تسحيج الجلد dermabrasion؟

يقوم الطبيب خلال جلسة تسحيج الجلد النموذجية بتهدئة أو تخدير البشرة بمخدر موضعي لتخفيف أي ألم. ويستخدم أداة جلخ دوارة عالية السرعة تُرَمِلُ الطبقات العليا من الجلد حتى تسمح لحبر الوشم بالخروج.

وعادةً ما يتم إجراء تسحيج الجلد أثناء إجراء واحد في عيادة جراح التجميل. ويعتمد طول الوقت الذي يستغرقه الإجراء على حجم ولون الوشم. وقد يستغرق الوشم الكبير ذو الألوان المتعددة أكثر من ساعة للعلاج.

تعليمات العناية

قد يوصي الطبيب بوضع كريم مضاد للبكتيريا على الموقع المعالج لتجنب العدوى وتقليل الندوب.

ومن المحتمل أن يكون هنالك شعور بالألم والخشونة في المنطقة المعالجة لعدة أيام بعد الإجراء. وقد تبدو البشرة حمراء أو وردية خلال هذه الفترة.

وقد يستغرق الشفاء التام من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. وعادةً ما يتلاشى اللون الوردي في المنطقة المعالجة في غضون 8 إلى 12 أسبوعًا.

وقد ينصح الطبيب أيضًا بما يلي:

  • تجنب أشعة الشمس المباشرة لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر بعد العملية.
  • وضع واقٍ من الشمس على مكان العلاج في كل مرة يتم فيها الظهور بالخارج.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة في موقع الوشم المزال حتى يُشفى.
  • تجنب نقع المنطقة المعالجة في الماء أثناء فترة التعافي.

التندب ومخاطر أخرى

قد يعاني بعض الأشخاص من تندب بسبب علاج تسحيج الجلد. ويمكن تقليل الندوب من خلال

  • استخدام المراهم الموصوفة
  • وضع واقٍ شمسي
  • تجنب أشعة الشمس
  • استخدام الزيوت والكريمات المضادة للندبات بعد أن يلتئم موقع العلاج تمامًا

وبعد العلاج، قد يسبب تسحيج الجلد في:

  • تغيرات في لون البشرة، مثل التفتيح أو السواد أو البقع
  • العدوى
  • احمرار وتورم ونزيف
  • تندب جلدي نتيجة علاج تسحيج غير ناجح

ولمنع هذه المضاعفات، يجب اتباع تعليمات الطبيب.

هل يمكن أن تساعد الكريمات على إزالة الوشم؟

كريمات ازالة الوشم هي الخيار الأكثر توفرًا والأقل تكلفة. ولا يوجد دليل قوي على أنها فعالة. ووفقًا للدراسات، فإن أفضل ما تفعله هذه الكريمات هو تفتيح الوشم.

ونظرًا لارتفاع مخاطر تهيج الجلد ورد الفعل التحسسي، لا ينصح الخبراء باستخدام كريمات إزالة الوشم.

إجراء تغطية الوشم

هو تغطية الوشم غير المرغوب فيه بوشم آخر. ويتضمن ذلك إضافة المزيد من الحبر الدائم إلى البشرة، لإخفاء الوشم الذي لم يعد مرغوبا.

لمن يعد مناسبا هذا الخيار؟

يمكن أن تكون تغطية الوشم خيارًا سريعًا ومنخفض التكلفة لإخفاء الوشم. وتعد هذه الطريقة خيارًا جيدًا إذا كان الشخص لا يمانع في الحصول على وشم آخر، مقابل إخفاء الموجود.

ما هي طريقة تغطية الوشم؟

عندما يطلب من مصمم الوشوم أن يقوم بتغطية وشم ما، يعمل على تصميم وشم يمكن استخدامه لإخفاء ما لدى الشخص بالفعل. وقد يتضمن ذلك إنشاء تصميم بخطوط أثقل أو مزيد من التظليل أو أشكال فريدة. والعديد من فناني الوشم ماهرون جدًا في إنشاء تصميمات جديدة لإخفاء الوشم غير المرغوب فيه. ويمكن أن يستغرق الوشم من دقائق إلى ساعات إلى أيام حتى ينتهي، حسب الحجم والتفاصيل.

إجراء إزالة الوشم في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

WeCreativez WhatsApp Support
انا جاهزة للاجابة على استفسارتك
مرحبا، كيف يمكنني مساعدتك؟