مخاطر علاج CoolSculpting و5 من آثاره الجانبية النادرة

مخاطر علاج CoolSculpting من اهم المواضيع التي يتناواله المختصين في تركيا حيث قام علاج CoolSculpting بثورة في عالم شفط الدهون وكان طريقة رائعة لمهاجمة الجيوب الصغيرة المنفصلة من الدهون العنيدة دون الخضوع لعملية جراحية حيث يستهدف العلاج الخلايا الدهنية السطحية في الجسم ، ويجمدها حتى الموت، دون الإضرار بالجلد أو الهياكل المحيطة ومن ثم يقوم الجسم بعد ذلك بطرد هذه الخلايا الدهنية المتبلورة الميتة على مدار عدة أسابيع مما يقلل تدريجيًا من اللفائف والانتفاخات.

ولكن ظهرت خلال العقد الماضي مجموعة من الآثار الجانبية غير المتوقعة (النادرة) لتجميد الدهون مثل ألم مستمر، ضعف اللسان، فتق، نمو متناقض للدهون، وأكثر من ذلك.

مخاطر علاج CoolSculpting

1. فرط التنسج الدهني المتناقض “Paradoxical adipose hyperplasia”:

وُصف فرط التنسج الدهني المتناقض (PAH) لأول مرة في عام 2014 على أنه “منطقة غير مؤلمة من الدهون المتزايدة في الموقع علاج CoolSculpting” حيث يلاحظ في البداية انخفاضًا في الدهون بعد حوالي شهرين من العلاج تليها زيادة في الدهون بشكل واضح في المنطقة المعالجة بالجهاز ولم يتأكد الأطباء تمامًا من سبب حدوث ذلك.

وأشارت ورقة بحثية أن (PAH) يحصل عند حوالي 1 من 20000 ولكن تقدر البيانات الواردة من الشركة المصنعة للجهاز أن المعدل يبلغ حوالي 1 من كل 4000 حالة ومع ذلك أشارت دراسة أحدث من سابقاتها إلى أن المعدلات أعلى بكثير (1 من 138).

وتصدر هذا الأثر الجانبي عناوين الصحف الطبية التجميلية في العالم و تركيا بعد أن أفصحت عارضة الأزياء ليندا إيفانجليستا “Linda Evangelista” على Instagram عن اصابتها بفرط التنسج الدهني المتناقض ” Paradoxical adipose hyperplasia” بعد أخذ 7 جلسات من علاجات CoolSculpting ووصفت نفسها بعبارة “مشوهة بوحشية” و “مشوهة بشكل دائم” وقد رفعت دعوى قضائية ضد الشركة المصنعة لـ CoolSculpting وتطالب بتعويض قدره 50 مليون دولار.

ولكن يمكن معالجة ذلك عبر شفط الدهون (على الرغم من استخدام Kybella القابل للحقن والذوبان للدهون مع بعض النجاح، في حالات محددة) ولكن شفط الدهون صعب بسبب كون الدهون شديدة وصلبة وكثيفة لذا يصعب إزالتها و عملية شد البطن هي أفضل علاج غالبًا إذا حدث ذلك في أسفل البطن وكان لدى المريض جلد زائد.

2. الألم والخدر من مخاطر علاج CoolSculpting:

أبلغ بعض المرضى عن شعورهم بالخدر أو الوخز أو الألم في منطقة العلاج بعد CoolSculpting” وهذه الأعراض طبيعية ومؤقتة وعادة ما تظهر مباشرة بعد العلاج ويمكن أن تستمر لبضعة أيام حتى بضعة أسابيع.

حيث يمكن للتبريد أن يعطل الأعصاب الجلدية (نظرًا لأن CoolSculpting يستهدف الدهون والأعصاب مليئة بالدهون) لذا قد يعاني المرضى من أحاسيس مختلفة جراء ذلك. و قد يحدث هذا الألم عند علاج البطن.

3. تكون فتق من مخاطر علاج CoolSculpting:

يحدث الفتق عندما يندفع أحد الأعضاء من خلال نقطة ضعيفة في جدار البطن. مما يؤدي إلى انتفاخ مرئي خصوصا اذا طُبقت أداة CoolSculpting على منطقة يوجد بها فتق موجود مسبقًا. أو ضعف في جدار العضلات مما يتسبب في شفط الأمعاء والتسبب في تفاقم الفتق. أو إنشاء فتق لم يكن موجودًا فيه ولكن ربما كان في طريقه إلى الحدوث.

4. قضمة الصقيع وفرط تصبغ:

تتصدر التقارير عن الحروق المرتبطة بـ CoolSculpting عناوين الأخبار أحيانًا. لكنها عادةً ما تكون نتيجة خطأ بشري ولكن نسبة حدوث فرط التصبغ منخفضة جدًا. نظرا لان الجهاز تم تصميمه لمنع هذه الأنواع من الإصابات كما يمكن علاج جميع أنواع البشرة بأمان. (درجة حرارة CoolSculpting والتي تنخفض في نطاق -10 درجة مئوية إلى -15 درجة مئوية. ليست باردة بدرجة كافية لتجميد أو لتحفيز الخلايا الصبغية).

5. النوبة الوعائية المبهمة (دوار، غثيان، إغماء):

قد يتسبب أي علاج طبي في حدوث الغثيان أو الدوخة ولكن هذه الأعراض عادة ما تصاحب الإجراءات التي تشمل الدم والإبر ولكن الأوعية المبهمة ليست حالة خطيرة وكما يعتبر CoolSculpting غير جراحي تمامًا ومع ذلك لا يزال بعض الأشخاص يعانون من نوبات وعائية المبهمة أثناء العلاج ويمكن التحكم في الأعراض من خلال تناول العصير أو تناول وجبة خفيفة مسبقًا والاستلقاء بشكل مسطح أو في وضع الرأس لأسفل، ورفع القدمين وعادة ما يزول الإحساس في غضون 10 دقائق ويختفي تماما.

إجراء الجراحات التجميلية في تركيا

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال. أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية.

اطلب استشارة مجانية.

إقرأ أيضا…

اترك ردّاً

تواصل معنا على WhatsApp
1