علاج تصغير الشفايف للرجال جراحياً

علاج تصغير الشفايف للرجال هي عملية جراحية يتم خلالها تصغير حجم إحدى الشفتين أو كلتيهما عبر القيام باستئصال كمية معينة من الأنسجة من منطقة الشفاه.

تهدف هذه العملية لإبراز ملامح الوجه من خلال جعل مظهر الشفاه أقل هيمنة على مظهر الوجه العام، أو إصلاح أي خلل في مظهر الشفاه.

علاج تصغير الشفايف للرجال جراحياً في تركيا

عادة ما تكون القطب الجراحية المستخدمة في إغلاق جرح العملية قطبًا داخلية، كما من الشائع أن يتم استخدام الخيوط الجراحية القابلة للذوبان في هذا النوع من العمليات.

قد يحتاج المريض فترة نقاهة تتراوح بين 2-14 يومًا قبل أن يتمكن من العودة لروتين حياته الطبيعي.

كما من الممكن أن يعود الشخص لمنزله في ذات اليوم بعد انتهاء العملية دون الحاجة لقضاء ليلته في المشفى، ولكن هذا يعتمد على طبيعة التخدير الذي حصل عليه المريض، فبينما قد يحصل البعض على تخدير موضعي بسيط، قد يحصل البعض الآخر على تخدير كامل.

قد يحتاج المريض للانتظار فترة تقارب 2-6 أشهر قبل أن يتمكن من رؤية النتائج الواضحة لعملية تصغير الشفاه ريثما تتعافى الشفاه ويتلاشى التورم الحاصل فيها.

علاج تصغير الشفايف للرجال

لتحقيقِ الانسجامِ والتوازنِ فيما بين الشفتين، والوجهِ عمومًا، يعودُ كبرُ حجمها نتيجةَ العِرقِ الاجتماعيّ أو مرافقًا لمتلازمةٍ وراثيّة، أو حادثٍ مَا، التهاب، عدوى، أو حتّى حساسيّة. الشفاه الكبيرةُ للنساءِ هي الأكثرُ شعبيّة، يليها تصغيرُ الشفاه، والتي تجذبُ الرجالَ أيضًا.

غالبًا ما تكون الزاوية الذهبيّة هي الأمثلُ جماليًا. بمقدارِ ثُلُث الحجم للشفةِ العليا إلى الثلثينِ للشفةِ السفلى، وكذلك في وضعِ الشفاه مقارنةً ببقيةِ تقاسيمِ الوجهِ كالأنفِ والذقن.

تتمُّ عملية تصغير الشفاه للرجال جراحيًا Surgical Lip Reduction وقد تجرى بالخيوطِ الجراحيّةِ أو بالفيلر أو غيرها.

دواعي إجراء عملية تصغير الشفاه للرجال

يجرى علاج تصغير الشفايف للرجال في معظمِ الحالاتِ بطلبِ المريضِ وذلك بشكوى تخصُّ مظهرَ الشفاه، وقد تكونُ بسببِ مشاكِلَ في وظيفةِ الشفاهِ مثل مشاكلِ النطق، أو المضغ، أو زيادَةِ خروجِ اللعاب، وقد تكونُ بعد عمليةٍ جراحيّةٍ أو غيرِ جراحيةٍ (مثل الفيلر) للشفاه.

مميّزات علاج تصغير الشفايف للرجال

في عملية تصغير الشفاه للرجال تجرَى عملية جراحية متكاملة، دائمةُ التأثير، يمكنُ إجراؤها على الشفتينِ في جلسةٍ واحدة، وبالإمكانِ تعديلُ نتيجتها، كما أنها قليلةُ الاختلاطاتِ ومحدودةُ التأثيراتِ الجانبيّةِ إذا ما أجريت بواسِطةِ جرّاحِ تجميلٍ مختصٍّ ومتدرّب.

سلبيات علاج تصغير الشفايف للرجال

يعيبُ علاج تصغير الشفايف للرجال جراحيًّا أنه وكغيرهِ من العملياتِ الجراحيةِ يتضمّن الخضوعَ للتخدير، وبرغمِ أنّه في موقعٍ محدودٍ لكن يسبِّبُ تأثيراتٍ جانبيةٍ ومخاطر -نذكرها هنا لاحقًا- ينبغي معرفتها والاهتمام بها.

المرشّحون لعملية علاج تصغير الشفايف للرجال

من المهم معرفَةُ والتنبّهُ لما يتوقّعهُ المريضُ كنتيجةٍ للعملية، فينبغي أن تكونَ معقولةً ومناسبة، كما ينبغي لـ المرشّحَ للعمليةِ أن يكون في صحّةٍ بدنيةٍ ونفسيّةٍ جيدة، بوزنٍ مستقرّ، ومن غيرِ المدخنين، أو الممنوعينَ من التخديرِ أو الجراحة.

من لا يمكنهم علاج تصغير الشفايف للرجال

يمنعُ إجراءُ علاج تصغير الشفايف للرجال بعمليةٍ جراحيّةٍ في أيِّ حالةٍ ممّا يلي :

  • التهابٌ حادٌ أو مزمنٌ للشفة.
  • الأمراضُ الجلديّةُ، والتي تصيبُ الشفاهَ كجفافها أو توّرمها.
  • مشاكلُ الإطباقِ والتي يجبُ أن تعالجَ بإشرافِ طبيبِ أسنان.
  • المصابينَ بأمراضٍ قلبيّةٍ وعائيّةٍ لا سيما المتعلقةُ بنزف وتخثّرِ الدَّم.
  • الأطفال، فهو غيرُ مدروسٍ وغيرُ مرخّصٍ لإجرائِه على هذهِ الفئةِ العمريّة.
  • في حالةِ الحساسيةِ على موادِ التخدير العام، أو المخدّرِ الموضعيِّ ليدوكائين.

نصائح قبل علاج تصغير الشفايف للرجال

من المهم اختياركَ لجرّاحٍ ماهر، وصاحبِ خبرةٍ تثقُ به، وكذلكَ الأمر بالنسبة لـ طبيب التخدير.

يُطلبُ من المريضِ قبل أسبوعٍ (على الأقلّ) من علاج تصغير الشفايف للرجال عدمَ أخدِ أيِّ أدويةٍ أو متمِّماتٍ غذائيّةٍ تزيدُ من سيولةَ الدَّمِ مثل مضادّاتِ الالتهابِ غير الستيروئيديّةِ NSAIDs بما فيها الأسبرين، عشبةُ القدّيسِ يوحنا، والجرعاتُ الكبيرة من فيتامين E.

التحضير لإجراء علاج تصغير الشفايف للرجال

  • يجبُ شرحُ الإجراءَاتِ والتخدير، الإيجابياتِ والسلبيات.
  • يعطى المريضُ صادًّا حيويًّا مثل سيفاليكسين 500 مغ كلَّ 6 ساعاتٍ قبل يومٍ من الجراحة، وبعدها بـ 5 أيام، كما يعطَى مضادًّا للفيروسَاتِ مثل أسيكلوفير في حالِ الإصابةِ السابقةِ بالهربسِ البسيط (الحلأ).
  • تزالُ كافّة مستحضرات التجميل (المكياج)، ويصوّرُ المريضُ قبلَ العملية، لمقارنةِ النتيجةِ مع بعدها.

كيفية تصغير الشفاه للرجال جراحيًا

هي عمليةٌ جراحيةٌ بسيطة، تستغرِقُ أقلَّ من ساعةٍ من الزمن، يجريها طبيبٌ مختصٌّ في الجراحَةِ التجميليّة، برغم إمكانيةِ إجرائِها بتخديرٍ موضعيّ، لكن يفضّلُ الجرّاحُ والمريضُ التخديرَ العامّ، لأنها تتضمّنُ استخدام المشرطِ الجراحيّ وبعضَ النزفِ أحيانًا.

طريقة تصغير الشفاه للرجال

تشمُلُ طريقة تصغير الشفاه للرجال عدّةَ خطواتٍ بسيطةٍ في قراءَتها، لكنها معقّدةٌ في إجرائها، وهي:

  1. تجفّفُ الشفاه، وتمسحُ بالكحول.
  2. ثم قبلَ التخديرِ الموضعيّ والذي يؤدي لانتفاخِ الشفاه وتغيرِ شكلها تعلّمُ بواسطة قلمِ حبرٍ مناطقَ تشريحيةٍ هامةٍ تساعدُ الجرّاحَ في الحصول على النتيجةِ المطلوبةِ لا سيما التناسق، ذلك مع قياسِ المسافات الهامّة.
  3. يحقنُ المخدِّرَ الموضعيَّ ليدوكائين مع المقبِّضِ للأوعيةِ الدمويةِ أدرينالين مما يساعدُ في تقليلِ النزفِ والإفرازات، وضبطِ الألمِ والمنعكسات، كذلك قد يحقنُ أتروبين لتجفيفِ الفم.
  4. بسبب الترويةِ الدمويةِ الغزيرةِ للشفاه لا تستخدمُ المشارطُ الجراحيةُ الاعتيادية، إنما يستخدمُ الليزر أو الأمواج الراديوية لإحداثِ القطعِ مع تجنّبِ النزفِ بشكلٍ كبير، ممّا يعني أداء أفضَلَ في العملِ الجراحيّ وتأثيرات جانبيّةٍ أقلّ، إذ يتمُّ شقُّ الطبقةِ المخاطيّةِ العليا من الشفّة وإزالةُ جزءٍ من أنسجتها الداخليّة. في التقنيةِ البرازيليةِ لتصغيرِ الشفاهِ تتمُّ إزالة جزءٍ من القسمِ المتوسطِ للشفةِ السفلى فقط.
  5. تتم خياطةُ الجرحِ بخيوطٍ جراحيةٍ صغيرةٍ نسبيًا، ويوضعُ شريطٌ لاصقٌ معقّمٌ على الشفاهِ لمدة 24 ساعة مما يساعدُ في إنقاصِ التورّم، بعدها تحقن مضادّاتُ التهابٍ ستيروئيدية (كورتيزونات) في الشفاه، كما يوضَعُ ثلجٌ ويكرّر وضعهُ حتى 3 أيام.

تستغرقُ فترةُ الشفاء أسبوعًا إلى 3 أسابيع اعتمادًا على التوّرم. يتأثرُ خلالها الإحساسُ بشكلٍ مؤقت، وكذلك الوظيفةُ الطبيعيةُ للشفاه.

المناطق التي تستهدفها عملية تصغير الشفايف للرجال

الشفتينِ العليا والسفلى بالدرجةِ الأولَى. وقد يلزمُ في بعضِ الحالاتِ إجراء الجراحة في مناطقَ أخرى من الوجهِ للحصولِ على شكلٍ مثاليّ.

متى تظهر النتيجة ؟

تحتاجُ النتيجةُ النهائيةُ إلى زوالِ التأثيراتِ الجانبيةِ لا سيما التورّم وذلك بعد 4 إلى 8 أسابيع.

نسبة نجاح علاج تصغير الشفاه للرجال ؟

تختلفُ بشكلٍ كبيرٍ ما بين حالةٍ وأخرى، وبحسبِ خبرةِ جرّاحِ التجميلِ في كيفية تصغير الشفاه للرجال وفي الغالبِ تلقى استحسانَ المريضِ ورضاه. لكن قد يطلبُ أكثرَ من ذلك، لا سيما في حالِ عدمِ وضعِ صورةٍ متوقعةٍ وواقعيةٍ في مخيلتهِ قبل الإجراء.

عدد العمليات المطلوبة

في الغالبِ تكفي العمليةُ الأولى للحصولِ على الشكلِ المطلوب. لكن وبسببِ الورمِ أثناء العملِ الجراحيّ وما يشكّلهُ من صعوبةٍ قد تلزمُ عمليةً جراحيةً متمِّمةً أخرى بعد العمليةِ الرئيسية.

نتيجة العملية قبل وبعد

علاج تصغير الشفايف للرجال جراحياً

تختلفُ النتيجةُ كما ذكرنا حسبَ الحالةِ والخبرة، لكنها عمومًا ملائمةٌ ومناسبة، في الصورةِ السابقةِ شابٌ أجرى عمليةَ تصغيرٍ للشفةِ السفلى فقط، ممّا أعطى بعد زوالِ الورم شكلًا متناسقًا ومتناسبًا للشفاه.

ما بعد عملية تصغير الشفاه

هذا ما على المريض توقع حصوله بعد انتهاء عملية تصغير الشفاه:

1. بعد العملية مباشرة

مع بدء تلاشي مفعول التخدير، قد يشعر المريض بنوع من الشد في منطقة الشفة.

2. خلال الأيام التالية للعملية

قد يشعر المريض بألم تتراوح حدته بين الطفيف والمتوسط، وهو أمر قد تساعد مسكنات الألم على تجاوزه، ومن المتوقع أن يقوم الجراح بفك القطب بعد العملية بمدة 10 أيام إن لم يتم استخدام قطب قابلة للتحلل.

3. طوال فترة التعافي

قد تظهر على المريض أعراض مثل الشد والقليل من النزيف والتورم، كما قد يشعر بتنميل وخدران في منطقة الشفاه نتيجة عودة الأعصاب تدريجيًّا للعمل في المنطقة التي خضعت للجراحة.

كما أن غالبًا ما يُطلب من المريض اتباع النصائح والإرشادات الآتية لتسريع التعافي: 

  • التركيز على تناول الطعام ليّن القوام أو شرب العصائر والسوائل، وتجنب الأطعمة الصلبة أو الحمضية التي قد تهيج الشفاه والفم.
  • الغرغرة بانتظام بغسول فم معقم عدة مرات يوميًّا.
  • تطبيق كمادات باردة على منطقة الشفاه لتخفيف التورم.
  • الامتناع عن التقبيل لمدة أسبوعين بعد العملية.

مخاطر ومضاعفات عملية تصغير الشفاه

هذه بعض المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية تصغير الشفاه: 

  • التحسس من التخدير المستخدم.
  • الالتهابات.
  • مظهر غير متماثل للشفاه.
  • تكون نسيج الندوب في منطقة العملية.

متى عليك التواصل مع الطبيب؟

يفضل استشارة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور أي من الأعراض الآتية والتي قد تكون مؤشرًا على الإصابة بالتهاب:

  • ألم حاد.
  • احمرار شديد.
  • قيح وصديد في منطقة الجرح.

نصائح بعد علاج تصغير الشفايف للرجال

  • عليكَ الحذرُ عند تنظيفِ الفمِ والأسنان.
  • تناولُ سوائِلَ وأطعمة لينة فقط حتّى 3 أيام.
  • يجبُ النومُ مع رفعِ الرأسِ لمستوىً أعلى من بقيةِ الجسم.
  • ابتعد عن أشعةِ الشمس، المشروباتِ الساخنة، والكحولِ في أولِ 3 أيام.
  • سكّن الألمَ باستخدامِ دواءِ باراسيتامول أو إيبوبروفين أو غيرَها ممّا يصفُ لك الطبيب.
  • ضع ثلجًا على قطعةِ قماشٍ ثم دلّك الشفاهَ بلُطف، ممّا يخفّفُ من التورُّم والكدمات.
  • استعمل مطهّرَ الماء الأوكسجيني، ومرهمَ مضادٍ حيويّ، حتّى تُزالَ الخيوطُ الجراحيةُ بعد أسبوعٍ من العملية غالبًا.
  • لا تقُم بالسفرِ أو ممارسَة تمارينٍ عنيفةٍ بعد الحقن بـ 48 ساعَة؛ فقد يزيد ارتفاعَ ضغطِ الدَّم والنبضِ من التوّرم والانتفاخ.

العلاج التجميلي في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة و الجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.