علاج انحراف الفك السفلي في تركيا

تعد مشكلة انحراف الفك السفلي واحدةً من المشكلات الجمالية والصحية الشائعة، حيث أن تأثيرها لايقتصر على المظهر الجمالي فحسب، إنما من شأنها أن تؤثر على صحة المريض وقدرته على تناول الطعام بصورة طبيعية، مما يترك أثراً سلبياً على حياة المرضى بدرجات متفاوتة، سواءً أدرك ذلك أم لا.

علاج انحراف الفك السفلي في تركيا

ما هي أسباب انحراف الفك السفلي؟

توجد العديد من الأسباب المؤدية لإصابتك بـ انحراف الفك السفلي، من أبرزها نورد لك ما يلي:

1-العوامل الوراثية:

 تلعب العوامل الوراثية والجينية دوراً لا يُستهان به في الإصابة بمشكلة انحراف الفك السفلي، حيث عادةً ما يُصبح الأشخاص أكثر عرضةً للإصابة باعوجاج الفك السفلي في حال كان أحد الأبوين مُصاباً بهذه المُشكلة.

2-التعرض للحوادث:

 في بعض الأحيان قد يُصاب المريض باعوجاج أو انحراف الفك السفلي نتيجة للتعرض لحادث معين، مثل حوادث السقوط من أماكن مُرتفعة أو حوادث السيارات.

3-اختلال توزيع الأسنان:

 قد تحدث الإصابة بمشكلة انحراف الفك السفلي نتيجةً لسوء توزيع الأسنان في أحد الفكين أو كلاهما، عادةً ما يحدث هذا الخلل نتيجةً لفقدان بعض أسنان الفك العلوي أو السفلي أو كليهما.

4-اعوجاج المفصل الصدغي:

 المفصل الصدغي هو أحد أنواع المفاصل التي تربط بين فكي الأسنان، وفي حال وجود خلل ما في هذا المفصل فإن هذا من شأنه أن يتسبب في مشكلة سوء الإطباق، وبالتالي الاصابة بانحراف الفك السفلي وما يتبعه من مُضاعفات خطيرة.

علاج انحراف الفك السفلي في تركيا

من هم المرشحون لعلاج مشكلة اعوجاج الفك السفلي؟

توجد العديد من العلاجات المستخدمة للتخلص من مشكلة الفك السفلي، ويشمل أهم الأشخاص المرشحون لعلاج انحراف الفك السُفلي ما يلي:

  1. الأشخاص الذين يعانون من مُشكلة ضيق التنفس وخاصةً خلال الليل، أو عند النوم، أو عدم القدرة على مضغ الطعام وابتلاعه بصورة مُريحة،.
  2. الأشخاص الذين يعانون من كسور أو تشوهات منطقة الفكين، نتيجة للمرور بحوادث معينة خلال إحدى فترات حياتهم، أو نتيجة لتشوهات الفكين التي قد يُولد بها بعض الأشخاص.
  3. المرضى الذين يُعانون من تضخم الفك العلوي أو بروزه بشكل غير طبيعي أو غير اعتيادي، مما يُظهر الفك السفلي بشكل أصغر أو أكثر انحساراً إلى الداخل.
  4. الأشخاص الذين يعانون من صغر الفك السفلي أو انحساره إلى الداخل، مما يؤثر على المظهر الجمالي للمريض، بالإضافة إلى تأثيره على وظيفة الفم وقدرته على تناول الطعام.

ما هي طرق علاج انحراف الفك السفلي؟

توجد العديد من التقنيات الجراحية وغير الجراحية لعلاج انحراف الفك السفلي، ومن أبرزها ما يلي:

1-علاج انحراف الفك السفلي بالليزر:

 يعتبر استخدام تقنية الليزر واحداً من الحلول المُبتكرة لعلاج مشكلة انحراف الفكين، وهو من الطرق المُستخدمة في حال كان سبب الإصابة هو وجود مشكلة في سوء إطباق الفكين، دون وجود أي أسباب عظمية هيكلية، يُعتبر الليزر من التقنيات الآمنة في علاج انحراف الفكين، حيث عادةً ما يتم اللجوء إليه في عُمر مُبكر نسبياً، وخاصةً في ظل عدم القدرة على إجراء جراحة تقويم الفك السفلي.

علاج انحراف الفك السفلي بالليزر

2-تقويم الأسنان لعلاج انحراف الفك السفلي:

 يُعد تقويم الأسنان الخارجي من أهم الحلول التجميلية لعلاج مشكلة انحراف الفك السفلي، وهو من الحلول المثالية في حالة العجز عن إجراء الجراحة، خاصةً لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 13 عاماً، حيث عادةً ما يمتنع الأطباء قبل هذا السن عن إجراء الجراحة.

3-جراحة انحراف الفك السفلي:

عادةً ما يتم إجراء عملية الفك السفلي بعد إخضاع المريض للتخدير الكلي، بعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شق جراحي في الفك السفلي، من أجل السماح يضبط عظام الفك السفلي وتعديله وفقاً لحالة المريض، بعد الفراغ من تعديل عظام الفكين يبدأ الطبيب بإعادة أنسجة الفك إلى حالتها الطبيعية، ومن ثم يتم إغلاق الجرح بواسطة الخيوط الجراحية، وبعدها يتم السماح للمريض بالافاقة والتعافي.

جراحة انحراف الفك السفلي

ما هي مميزات علاج اعوجاج الفك السفلي؟

تُوفر عملية علاج انحراف الفك السُفلي العديد من المزايا والفوائد للمريض، من أبرزها نُورد لكم ما يلي:

  1. تحسين المظهر العام: يُساهم علاج الفك السفلي في تعديل مظهر الفم وعظام الفك، وجعلها أكثر تناسقاً مع باقي ملامح الوجه، مما يترك أثراً إيجابياً على نفسية المريض ويعزز من ثقته بنفسه.
  2. تحسين وظيفة الفك والفم: يلعب علاج انحراف الفك السفلي دوراً فعالاً في علاج مشكلة الإطباق، ومن ثم فهو يُساهم في التحسين من وظيفة الفم والأسنان، مثل مضغ الطعام، التنفس بصورة جيدة خلال النوم، التحدث بصورة طبيعية.
  3. النتائج الدائمة: تُساهم عملية تصحيح انحراف الفك السفلي في حصول المريض على نتائج علاجية مُستديمة، على العكس من بعض الحلول غير الجراحية المؤقتة مثل حقن البوتوكس والفيلر.
  4. معدلات الأمان العالية: يُوفر علاج انحراف الفك السفلي جراحياً أو من خلال تقنية الليزر معدلات أمان عاليةً للمرضى، خاصةً من انتشار هذه العمليات وتدرب الأطباء بشكل كافي على آدائها، كما أنه لا يترتب عليها أي مضاعفات خطيرة.

ما هي مخاطر علاج انحراف الفك السفلي؟

على الرغم من كافة المزايا السابقة، إلا أن عملية اعوجاج الفك السٌفلي عادةً ما يترتب عليها العديد من المُضاعفات، ومن أبرزها ما يلي:

  1. يُمثل الخضوع للتخدير الكلي واحداً من المخاطر التي ينطوي عليها مثل هذا النوع من العمليات، وخاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المُزمنة.
  2. من المحتمل أن تتسبب عملية علاج انحراف الفك السٌفلي في إصابة المريض بالنزيف الطفيف نتيجة حساسية أنسجة الفكين، بالإضافة إلى التورم الخفيف الذي يُصاحب العملية الجراحية، وعادةً ما يستمر لمدة تتراوح ما بين 7 إلى 14 يوماً من آداء العملية، لكنه سرعان ما يبدأ بالاختفاء تدريجياً.
  3. يمكن أن يتعرض المريض الخاضع لجراحة الفك السفلي إلى التقاط العدوى، خاصة في ظل الاستعانة بالأدوات الجراحية الملوثة، أو إجراء الجراحة في غُرف لا تتضمن احتياطات الوقاية من العدوى.
  4. من أهم ما يعيب علاج انحراف الفكين بالتقويم الخارجي هو طول فترة العلاج نسبياً، والتي تتراوح ما بين 6 أشهر وحتى 3 سنوات في بعض الأحيان.

الأسأله الشائعة

العلاج التجميلي في تركيا:

يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة و الجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

أقراء أيضا….

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.