جميع الطرق لزيادة إنتاج الكولاجين

يعتبر الكولاجين هو أحد الأركان الأساسية في تكوين أجسامنا، كما أنه يعد من المكونات السحرية لبشرة صحية ورائعة. يعرف الدكتور آمي بول، جراح الأمراض الجلدية في جامعة جراند جنكشن الكولاجين بأنه البروتين الذي يغذي معظم أنسجة جسم الإنسان. أي أنه يتوفر بكثرة فيه، ولذلك فإن الكولاجين هو صاحب الفضل في حماية أنسجة الجسم ومدها بالقوة.

زيادة الكولاجين في تركيا

الكولاجين في جسم الإنسان

يحتوي جلد الإنسان على نحو ٧٥ : ٨٠ ٪ من الكولاجين، حيث أنه يعتبر بمثابة الغراء الذي يربط عناصر البشرة معا. كما أنه يتوفر بكثرة في العظام والغضاريف مما يساعد على نموها بشكل أفضل، ويتكون الكولاجين من هيكل قوي يتألف من أحماض أمينية. التي تنتج الخلايا الليفية المسؤولة عن إصلاح أنسجة الجلد وإتمام شفائها بشكل كامل. يتولى الكولاجين مهمة تثبيت خلايا الجلد معا بشكل محكم. حيث يرى الدكتور كيمبرلي بتروويك جراح الجلد في جامعة سان دييجو. أن الكولاجين يساعد على خلق إطار طبيعي يمكن البشرة من الاحتفاظ بقوتها ومرونتها ورطوبتها أيضاً.

تأثير الكُولاجين على مظهر البشرة

يولد الإنسان مع جسم يتمتع بمقدار وفير من الكولاجين. ولكن مع تقدم العمر يبدأ إنتاج الكولاجين في الانخفاض بوصول الإنسان إلى مرحلة العشرينات أو الثلاثينات. حيث تبدأ معدلات الكولاجين في بشرتنا بالانخفاض بمعدل 1-2 خلال العام الواحد. إذ يقول الدكتور بتيرويك أنه عندما يحدث ذلك، تبدأ قوة البشرة وسلامتها تتلاشى شيئاً فشيئاً. وتبدأ التجاعيد وعلامات تقدم العمر في الظهور رويداً رويداً. وهو ما يسبب التدهور الناتج عن انهيار معدلات الكولاجين بشكل أسرع من معدل إنتاجه، مما يجعلنا دائما في مطاردات.

الشيخوخة وأثرها على الكولاجين

تعد الشيخوخة هي العامل الأساسي المسؤول عن انهيار الكولاجين. ولكن هناك عوامل أخرى لها دور في ذلك، مثل العوامل البيئية والاختيارات التي يسير عليها الإنسان في حياته النمطية. تلك الأمور تساهم في استنزاف الكولاجين فث في البشرة أيضاً. كما أن التعرض إلى أشعة الشمس بشكل كبير يساعد على إنتاج إنزيمات تضر بمعدلات الكولاجين في البشرة. بالإضافة إلى تناول الأغذية التي تتضمن كميات كبيرة من السكر وكذلك التدخين والتلوث، كلها عوامل تزيد من صعوبة استعادة الكولاجين.

كيفية الحفاظ على كولاجين البشرة

يرى الدكتور بول أن الإجراءات التي يتبعها الإنسان بهدف مقاومة المؤثرات الخارجية على الكولاجين والجلد. هي نفسها الإجراءات التي يمكن أن يتبعها بهدف الوقاية من مرض سرطان الجلد، وما يماثله من أمراض الجلد الخطيرة. ولذلك فإن الأبحاث العلمية توصي بضرورة اتباع أنظمة غذائية صحية. مع المواظبة على الخروج في أشعة الشمس مع واقٍ شمس مناسب لنوع البشرة، ويعتمد على المعادن بشكل أساسي، بالإضافة إلى التوقف عن التدخين تماماً، وإيقاف جميع العادات التي يمكن أن ترهق البشرة أو تسبب انهاكها.

المكملات الغذائية ودورها في زيادة الكولاجين في تركيا

  • يرى الدكتور بول أن تناول مقدار كبير من المكملات الغذائية ليس هو السبيل إلى زيادة معدلات الكولاجين في الجسم، كما أنه لا يساعد على استرجاع ما تم إهداره من الكولاجين، إذ أن الكولاجين هو بروتين لا يستطيع أن يبقى على قيد الحياة، ويصل إلى أدمة الجلد بعد أن يتم مضغه وهضمه.
  • خاصة وأن عملية الهضم تسبب تقطيع الكولاجين والأحماض الأمينية والببتيدات التي ينتجها الكولاجين، مما يجعلنا لا نضمن استفادة الجسم من الكولاجين الذي تم تناوله.
  • الجدير بالذكر أن الدكتورة بتروويك تؤكد أن الدراسات العلمية التي يتم إجراؤها على المشروبات المحتوية على الكولاجين، وكذلك المكملات الغذائية للكولاجين هي دراسات محدودة للغاية، حيث أن الدراسات ذات الأجل القصير قد أظهرت نتائج تحسن البشرة وترطيبها من خلال تناول مكملات الكولاجين بالفم.
  • لذلك فإن استخدام تلك المكملات هو استخدام آمن وطبيعي، لكنها ذات أثر محدود للغاية، حيث أن المفعول الناتج عن تناول تلك المكملات هو مفعول بطئ للغاية، حيث لا يمكن رؤية النتائج بشكل سريع مما يجعل كثير من الناس يستسلمون نتيجة ملل انتظار النتائج، وبناء عليه فإننا نحتاج إلى دراسات بحثية أكثر عن دور المكملات الغذائية في مد البشرة بالكولاجين وتجديدها.

كيفية زيادة الكولاجين في تركيا

ينصح الأطباء والباحثين في سبيل زيادة معدلات الكولاجين في الجسم عبر الغذاء السليم  بأن يتم اتباع نظام غذائي وصحي متوازن يتضمن نسبة بسيطة من السكر، ويمتاز بوفرة الفواكه والخضروات الطازجة، بالإضافة إلى ضرورة الإكثار من فيتامين سي Vitamin C المسؤول عن بناء الكولاجين في أنسجة الجسم.

بالإضافة إلى أن فيتامين سي هو مضاد ممتاز للأكسدة مما يقاوم أمراض متعددة، كما أنه من اللازم أن يحصل الجسم على مقدار مناسب من البروتين الذي يساعد الأحماض الأمينية على تكوين الكولاجين من جديد.

علاجات تعزز من إنتاج الكُولاجين

إذا كنت ترغب في زيادة معدلات إنتاج الكولاجين في الجسم وبوجه خاص كولاجين البشرة، فيمكنك الاستعانة بمجموعة من العلاجات التي تزيد من فرص إفراز الكولاجين في الجلد، مع ضرورة عدم إغفال الأنظمة الغذائية المتوازنة لأهميتها في احتفاظ البشرة بنضارتها.

زيادة الكولاجين في تركيا

 من الضروري إيجاد جراح تجميل مؤهل ومُدرب جيدًا لإجراء الجراحة، لذا يمكن أن يقدم الطاقم الطبي من فرق الجراحة والأطباء والمستشارين في مشفى الصحة والجمال أفضل خيارات العلاج والاستشارات المجانية – وذلك عبر سعيهم الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات والأساليب الطبية. 

اطلب استشارة مجانية.

اترك ردّاً

تواصل معنا على WhatsApp
1