FORGOT YOUR DETAILS?

عملية شد الوجه في تركيا

شد الوجه بالخيوط الفرنسية ، شهد العالم مؤخرا طفرة ملحوظة في مجال طب التجميل، وظهور التكنولوجيا والتقنيات الحديثة ساعد على توفير حلولاً تجميلية ذات نتائج فعالة دون الحاجة إلى إجراء الجراحات المعقدة ذات التكاليف الباهظة والتي قد يترتب عليها مضاعفات أو آثار جانبية غير مستحبة.

تطور الطب التجميلي

لم يعد طب التجميل يقتصر على الأثرياء والمشاهير فقط في انتشار عيادات ومراكز التجميل التي توفر الحلول التجميلية السريعة والفعالة ساهم في نشر ثقافة الطب التجميلي بين الناس وتطلع الكثير إلى تطبيق هذه التقنيات لتحسين مظهرهم والحد من ظهور علامات تقدم السن ويظهر ذلك في ارتفاع نسب عمليات زراعة الشعر عند الرجال وشد الوجه عند النساء.

شد الوجه ومحاربة علامات تقدم السن

تهتم النساء عادة بالظهور في أبهى صورة وأحسن حال ولكنها تولي الاهتمام الأكبر بوجهها ونضارته لذلك يزعجها ظهور التجاعيد وعلامات تقدم السن التي قد تظهر مبكراً فتبدأ بالبحث عن الحلول المؤقتة التي تحارب خطوط وتجاعيد الوجه والتي تتمثل في مستحضرات التجميل وكريمات محاربة علامات تقدم السن.

شد الوجه بالخيوط الفرنسية

ظهر في الآونة الأخيرة تقنيات شد الوجه بالخيوط الفرنسية والتي لاقت رواجا كبيراً بعد نجاحها في إجراء تغييراً ملحوظاً واستعادة رونق وشباب البشرة في وقت قياسي.

شد الوجه بالخيوط الفرنسية هي التقنية الأحدث في مجال شد الوجه والتخلص من التجاعيد بدون تدخل جراحي حيث تعتمد على استخدام خيوط طبية رقيقة لشد الوجه والرقبة والحاجبين والمنطقة حول الفك لإعطاء مظهر شبابي ووجه خالي من التجاعيد وعلامات تقدم السن.

يتم شد الوجه بالخيوط الفرنسية عن طريق الحقن حيث يتم زراعة الخيوط الفرنسية المُعقمة مُسبقاً في الأنسجة الدهنية الموجودة تحت الجلد وذلك باستخدام إبرة لينة رفيعة وطويلة مثل تلك التي تستخدم في حقن البوتكس وهناك عدة أنواع الخيوط التي تستخدم في شد الوجه منها ما يقتصر تأثيره على عامين وأخرى يمتد تأثيرها لأكثر من خمس أعوام، ويختار الطبيب نوع الخيط المستخدم في شد الوجه وفقاً لنوع البشرة وكمية التجاعيد.

أنواع الخيوط المستخدمة في شد الوجه بالخيوط الفرنسية:

  • خيوط الكوج: عبارة عن خيط رفيع له أسنان متناهية الصغر تتشابك مع أنسجة الجلد لتقوم بشدها كما البشرة على إنتاج الكولاجين الذي يساعد على زيادة نضارة وجمال البشرة ويستمر تأثيره حتى عامين أو أكثر وتُستخدم خيوط الكوج لأصحاب البشرة المتهدلة.
  • الخيوط الذهبية: وهي خيوط رفيعة جدا تتكون من الذهب تذوب في الجلد وتعمل على إنتاج الألياف والكولاجين ويستمر تأثيرها لمدة عام ونصف.
  • خيوط المونو: والتي تستخدم في الجراحات الطبية بشكل عام وهي تستخدم في شد الوجه وإذابة الدهون.
  • خيوط الأبنوس: وهي الأكثر أماناً فهي مصرح باستعمالها في شد الجلد من قبل منظمة الصحة العالمية.
  • الخيوط المعقودة: وهي عبارة عن خيوط رقيقة بها عقد صغيرة تستعمل للبشرة الحساسة.

تُصنع الخيوط التجميلية عادة من مادة PDO وهي مادة تذوب في الجلد خلال 6 أشهر وتحفز الجلد على إفراز الكولاجين والإيلاستين الذي يجدد خلايا البشرة ويحسن الجلد بنسب تصل إلى 60%.

مميزات شد الوجه بالخيوط الفرنسية

هناك العديد من المميزات التي جعلت شد الوجه بالخيوط الفرنسية في صدارة التقنيات التجميلية التي تهدف إلى محاربة التجاعيد وعلامات تقدم السن منها:

  1. لا تحتاج هذه التقنية إلى تدخل جراحي وتتم تحت تأثير البنج الموضعي.
  2. لا تترك عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية أي آثار أو ندوب.
  3. يمتد تأثير عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية لأعوام.
  4. يستغرق إجراؤها وقت قصير نسبياُ من 30 دقيقة إلى ساعة كاملة.
  5. تظهر البشرة بحال أفضل من ذي قبل حتى بعد زوال تأثير العملية.
  6. تحفز هذه التقنية البشرة على إعادة إنتاج الكولاجين الذي يساعد على تجديد خلايا البشرة واستعادة نضارتها.
  7. أسعار عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية منخفضة نسبياً مقارنة بعمليات شد الوجه الجراحية.

كما يمكن أيضاً استخدام تقنية الخيوط الفرنسية في علاج انتفاخ منطقة حول العين حيث يتم استخدام نوع مخصص من الخيوط يناسب هذه المنطقة الحساسة يتم زراعته داخل الانتفاخ الدهني حول الجفن بمساعدة حقن الفيلر حيث يذيب الدهون وتختفي الثنيات والانتفاخات حول العين.

ماذا بعد إجراء شد الوجه بالخيوط الفرنسية ؟

إذا قررت القيام بشد الوجه بالخيوط الفرنسية فهناك بعض التعليمات التي يُنصح بالالتزام بها بعد إتمام العملية:

  • تجنب الإيحاءات والصدمات والمبالغة في الضحك والتثاؤب التي تؤثر على شكل وكفاءة الخيوط لمدة أسبوعين.
  • تجنب استخدام مساحيق التجميل في فترة النقاهة.
  • عمل كمادات باردة على الوجه مما يساعد على تخفيف التورم وتقليل الشعور بعدم الراحة.
  • تدليك الوجه بخفة لتقليل الأعراض الجانبية التي تتلخص في الاحمرار وتورم الوجه.
  • التوقف عن التدخين لمدة أسبوعين بعد إجراء العملية.
  • عند الشعور بالألم عقب زوال تأثير المخدر الموضعي يمكن تناول مسكن الأسيتامينوفين.

تتميز عملية شد الوجه بالخيوط الفرنسية بنتائجها الناجحة وسهولة إجرائها فهي لا تأخذ وقتا ولا تحتاج إلى فترة نقاهة حيث يمكن العودة لممارسة الحياة بشكل طبيعي بعد أقل من أسبوع.

النتائج الأولية تظهر مباشرة فور الانتهاء من شد الوجه وتبدأ البشرة في التحسن لتظهر النتائج النهائية بعد أسابيع قليلة من تاريخ إجراء عملية الشد.

TOP